بنكيران يحاول إطفاء غضب مشتعل في دواليب الحزب

موند بريس / محمد أيت المودن

بنكيران رجل المواقف والمنقذ، يعود من جديد للتدخل، هذه المرة لإطفاء نار الغضب المشتعلة في دواليب الحزب، بعد الأحداث السياسية التي ألقت بظلالها على استقرار التنظيم السياسي الإسلامي.

 

وبنكيران لم يذخر جهدا في محاولة إقناع قياديي البيجيدي بعدم تجميد نشاطهم داخل الحزب بمختلف مؤسساته، وقد طلب من الغاضبين إيقاف هذا العبث الذي لن يجر على الحزب إلا الخسائر.

 

ومن جهته يسير الأزمي الإدريسي على نهج بنكيران في إخماد الغضب الذي ألم بالحزب، وبنكيران هاتف وتواصل وتكلف  بإقناع أعضاء حزبه لزوم الصمت ودعاهم إلى  انتظار الدورة العادية للمجلس الوطني للحزب التي ستنظم قريبا.

 

ومن المعلوم أن الظروف الحالية للحزب متوترة جدا،  وقادة الحزب غير راضين عن القرارات التي تتخذها الأمانة العامة لحزبهم.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


55 + = 62