بنسليمان.. مواطنون يشتكون من سوء معاملة و غياب عداد الاتوماتيكي بجميع سيارات الأجرة الصغيرة

موند بريس : محمد التايك

أصبحت تعيش مدينة بنسليمان في الأواني الأخيرة و كما جرت العادة مع كل صيف، مشاكل كثيرة يعاني منها مواطن السليماني مع بعض اصحاب سيارات الأجرى الصغيرة من السائقين، لما يتسببون فيه من مشاكل للمواطنين في ما يخص تسعيرة تنقل ذاخل مدينة و التي تشوبها الفوضى والتسيب بكل أنواعها او باستفزازهم بشتى انواع السلوكات المرفوضة خلقيا وأخلاقيا .

هذا و يعيش المواطن السليماني ومعه الزائر لمدينة بنسليمان معاناة كبيرة مع العديد من سائقي الطاكسيات الذين يعمدون بطريقة لا إنسانية إلى استغلال المواطنين، إما بطلب تسعيرة تحدد على هوى السائق بدون عداد، فتكون مضاعفة عن التسعيرة العادية في غالب الرحلات أو بعدم الاستجابة لطلبات وجهات الركاب بداعي عدم اتجاه الرحلة الى المكان المطلوب أو بسبب عدد الركاب أو بداعي انتهاء توقيت العمل و لا ننسى عدم استجابة السائق لإشارة المواطن .

و لا يختلف اثنان في مدينة بنسليمان و ساكنتها غلى أنها تعيش كل موسم صيف و طيلة شهور السنة معاناة كبيرة من تسلط مهني هذا المرفق العمومي من بعض السائقين الذين من المفروض فيهم احترام زبائنهم بتقديم أفضل الخدمات و بنوع من الليونة و الاحترام بحكم رخصة الثقة الممنوحة له.

و اذا استفسر اي احد منا عما يقدمه جل أصحابنا من سائقي سيارات الأجرة في نفس المدينة للمواطن ، يمكن الحسم في أنها معاملات تصنف ضمن حضيض المعاملات والخدمات، و باستعمال سيارات مستعملة للأجرة لا يمكن تصنيفها إلا ضمن الخردة أو ما شابه ذلك .

فلهذا نقول لكم أيها السائقين اتقوا الله في المواطن وفي وطنكم كذلك و احترموا الناس و اطلبوا ما هو قانوني في تسعيرات الرحلات في انتظار استعمال العداد الاتوماتيكي الذي يطالب به جل سكان بنسليمان كباقي مدن مملكتنا الشريفة حتى يأخذ كل ذي حقه، و ننبه عنايتكم أن أيام” الباكور. ” كما يقول المثل الشعبي توشك على الانتهاء .

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


6 + 4 =