بلاغ توضيحي لإدارة المستشفى الإقليمي بمديونة للرأي العام

موند بريس

أصدرت إدارة المستشفى الإقليمي بمديونة بلاغا توضيحيا للرأي العام تحتفظ الجريدة بسخة منه، توضح فيه على ماجاء في البيان الصادر بتاريخ 22 أبريل 2021 من طرف المكتب الاقليمي للجامعة الوطنية للصحة بعمالة مديونة- تيط مليل المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، والذي تطرف فيه الى الاختلالات والمحسوبية والزبونية داخل المستشفى، وتدني الخدمات بهذا المرفق العمومي، مما أثر سلبا على عمل الأطر الصحية، وأن تدبير شؤون المستشفى غير معقلن ويعرف عدة اختلالات، مع تأخر صرف مستحقات الحراسة الالزامية.
وتطرق بلاغ إدارة المستشفى، أن هناك مغالطات في بلاغ المكتب النقابي للجامعة الوطنية للصحة، وأن هناك صراعات شخصية وظفت وتحولت إلى نقابية، والغاية منها تصفية الحسابات الشخصية ضاربين بذلك مصلحة الموظفين والمرضى عرض الحائط، وأن كل ما ذكر في البيان فهو كيدي ولا أساس له من الصحة، بل هي مجرد أكاذيب المراد منها تجييش الأطر الصحية.
ويضيف المتحدث، ارتأينا ان نتقدم بهذا البلاغ التوضيحي للرأي العام لتوضيح الرؤيا وإزالة كل لبس بعيدا عن مزايدات إنتخابية أو نقابية، والتي لا نجد لها مكانا الٱن في ظل هذه الجائحة والتي تتطلب منا تظافر الجهود من أجل التكفل السليم في ظروف مواتية من اجل مصلحة المرضى مع توفير الأجواء لذلك. كما اننا نحتفظ بحقنا في مقاضاة مصدر البيان الكيدي. ولا يفوتنا في النهاية، ان نشكر جميع الأطر الصحية بالمستشفى على المجهودات الكبيرة التي يقومون بها في ظل ضعف الامكانيات والميزانية المرصودة من اجل رعاية المرضى في أحسن الظروف.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


66 + = 75