بعد وهبي.. المنصوري تعتذر عن الإستوزار لهذه الأسباب

موند بريس

أفادت مصادر مطلعة، أن قيادات حزب الأصالة والمعاصرة، رشحو فاطمة الزهراء المنصوري، عمدة مراكش، ورئيسة المجلس الوطني للحزب، للإستوزار في حكومة أخنوش، لكنها إعتذرت معللة تفرغها لتسيير مدينة مراكش.

وحسب نفس المصادر، فإن المنصوري، رفضت الجمع بين مهامها الحكومية، ومهام العمودية ، واعيا منها بالآمال المعقودة عليها، من طرف المراكشيين للنهوض بالمدينة الحمراء، تزامنا مع جائحة كورونا.

من جهته، رفض عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الاصالة والمعاصرة، تولي أية حقيبة وزارية، في حكومة أخنوش.

وقال وهبي في تصريح للصباح: “أرفض تولي أية حقيبة وزارية في حكومة أخنوش”، مضيفا أن أولوياته “الإشتغال أكثر على تطوير الحزب، في كل الأقاليم، ما يتطلب وقتا لبناء آلية تنظيمية قوية”.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


5 + 2 =