بعد طول الانتظار “البناج” بالمستشفى الإقليمي ببنسليمان

 

موند بريس: محمد الصغير التايك

علمت موند بريس من مصادر خاصة أن طبيبة التخدير و الإنعاش قد تم إلتحاقها بالمستشفى الإقليمي امس يوم الإثنين 26 أبريل الجاري بعد طول الانتظار بهذا المنصب الذي تغيب فيه “بناج” لمدة سنتين ونصف ، وقد كانت الحركة الانتقالية الأخيرة لأطر وزارة الصحة قد أسفرت عن انتقال طبيبة التخدير والانعاش إلى مستشفى بنسليمان قادمة إليه من جهة العيون الساقية الحمراء في شهر اكتوبر 2020 وبعد تأخر يزيد عن ستة أشهر لأسباب غير معروفة ، التحقت اخيرا بمقر عملها ، الشيء الذي سيخلف ارتياحا كبيرا لسكان الإقليم، عند سماعهم  لهذا الخبر الذي لا شك أنه بقدوم طبيب التخدير سيخفف من معاناتهم.

هذا المشكل كان حديث الساعة في بنسليمان بعدما تحدث عنه المنخبين والصحافة و الحقوقيين و النقابات وتسألت البرلمانيين لوزير الصحة عن الموضوع غياب البناح وكشف عن مايعيشه المستشفى الإقليمي ببنسليمان من معاناة ومشاكل حقيقة ومن أبرزها توقف العمليات الجراحية والتي عانى منها المركب الجراحي لمدة تقارب السنتين بسبب عدم وجود طبيب التخدير والانعاش، مما خلق معاناة حقيقية .

وتأمل ساكنة إقليم بنسليمان في أن ترى النور بالمستقبل زاهر ينير في المستشفى الإقليمي بعد سنوات من الظلام ، وان تستبشر بالعمل على العمليات الجراحية المتوقفة .

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 27 = 30