بعد الانقلاب العسكري في غينيا، المنتخب المغربي يغادر بسلام عبر طائرة خاصة

 

تغادر طائرة المنتخب المغربي مساء اليوم العاصمة الغينية كوناكري، عائدة لأرض الوطن، وذلك بعد تأجيل مواجهة المنتخبين، التي كان من المقرر إقامتها غدا الإثنين، ضمن تصفيات قارة أفريقيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022.
وذكرت وسائل إعلامية بأن الطائرة الخاصة التي أقلت بعثة منتخب أسود الأطلس نحو غينيا كوناكري جاهزة للإقلاع من مطار كوناكري وأن جميع أفراد البعثة من لاعبين وطاقم تقني وطبي وإداري، وأنهم تلقوا الموافقة من سلطات العاصمة كوناكري للمغادرة، واعطاء الضوء الأخضر للطائرة بالإقلاع نحو المغرب بعد أن عملت السلطات بإغلاق الحدود البرية والجوية.

وكان الاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا”، قد أعلن مساء اليوم الأحد، بشكل رسمي، تأجيل مباراة المنتخب المغربى مع المنتخب الغيني، والتي كانت مقررة غدا الاثنين، ضمن مواجهات الجولة الثانية من المجموعة التاسعة لتصفيات أفريقيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022.
وذكر الفيفا في بيان رسمي أن “الوضع السياسي والأمني الحالي في غينيا متقلب للغاية ويتم مراقبته عن كثب من قبل الفيفا والكاف”.
وأضاف بيان الفيفا، “لضمان سلامة وأمن جميع اللاعبين وحماية حكام ومسؤولي المباراة ، قرر الفيفا والكاف تأجيل مباراة غينيا ضد المغرب المؤهلة لكأس العالم 2022.
واختتم بيان الاتحاد الدولى لكرة القدم، سيتم توفير معلومات حول الموعد الجديد للمباراة في وقت لاحق.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


1 + 7 =