بريطانيا تحدو حدو أمريكا بشأن الصحراء المغربية

موند بريس / محمد أيت المودن

لا حديث في الإعلام الإسباني هذه الأيام، إلا عن الاعتراف البريطاني الوشيك بسيادة المغرب على صحرائه كما فعلت الولايات المتحدة.

 

صحيفة “أتالايار” الإسبانية، كشفت أمس الخميس، أن بريطانيا تتجه من خلال خطو خطوة لها إلى الأمام، إلى الاعتراف بمغربية الصحراء، بغض النظر عن الاتفاقيات التجارية المبرمة بين المملكتين، من أجل التقدم خطوة أخرى على الصعيد السياسي.

 

وأجمع محللون بحسب الصحيفة الإسبانية ذاتها، أن المملكة المتحدة تسير على خطى الولايات المتحدة التي اعترفت بسيادة المغرب على صحرائه في دجنبر 2020، حيث أن بريطانيا تقترب أكثر من موقف الولايات المتحدة.

 

وأشارت “أتالايار” إلى أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، وقع اتفاقيات تجارية وسياسية وعسكرية مع الملك محمد السادس كتحالفات قوية بين البلدين، مقابل فتح بريطانيا قنصلية في الصحراء المغربية، التي تعرف تواجد مجمعات تجارية كبرى بريطانية مهمة بالمنطقة.

 

 

 

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


78 + = 88