بحضور مندوب الصحة بإقليم الطنطان والي جهة كلميم وادنون يعطي الانطلاقة الرسمية للعمل بجهاز السكانير.

موندبريس :هشام بيتاح

تترقب ساكنة إقليم الطنطان هذه الايام وباهتمام كبير افتتاح جناح السكانير الذي سيعرف العمل به رسميا خلال الساعات القادمة ، بعد ان وصل هذه الايام لآخر مراحله التقنية الخاصة بإعداده للتشغيل من طرف تقنيي ومهندسي هذا الاختصاص.
وكما هو معروف من طرف الساكنة والمرتفقين، فهذه الخطوة تعتبر هي الاولى التي يتم فيها تجهيز المستشفى الاقليمي الحسن الثاني بجهاز “سكانير” ،وذلك منذ انشائه،هذا بعد ان شهد في عهد نفس الادارة جملة من المجهودات المتواضعة انطلقت من تسطير مجموعة من المشاكل التي باتت إدارة المستشفى ومنذ التحاق المندوب الشاب ابن الدار محمد سيد النايا تسعى إلى القضاء عليها وتوفير مستشفى إقليمي يليق باهتمامات وتطلعات الساكنة.
جهاز السكانير اشرف على تدشينه اليوم والي جهة كلميم وادنون السيد الناجم ابهي والمفتش الجهوي للصحة بحضور مندوب الصحة بالإقليم وتعتبر هذه الخطوة لبنة أساسية في صرح تأهيل القطاع الصحي بالإقليم ضمن رؤية شاملة للفاعلين المحليين من سلطات إقليمية و مبادرة وطنية للتنمية البشرية و منتخبين و مصالح إقليمية لوزارة الصحة و مجتمع مدني
جدير بالذكر أن جهاز السكانير من نوع ’’ PHILIPS 32 barette Access CT’’ المقتنى من طرف وزارة الصحة و المقدر بتكلفة 6.000.000 درهم لفائدة المستشفى الإقليمي الحسن الثاني بإقليم طانطان، وبكلفة إجمالية للمقر بنايته قدرها 1.160.000،00 درهم .

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


33 + = 35