باحثون صينيون.. الأجسام المضادة لفيروس كورونا تبقى لدى المتعافين لمدة 12 شهرا على الأقل

موند بريس

كشف باحثون صينيون أن الأجسام المضادة لفيروس كورونا المستجد يمكن أن تبقى لدى المتعافين من الفيروس لمدة 12 شهرا على الأقل

جاء ذلك في دراسة جديدة أجراها باحثون بالمركز الوطني لبحوث الطب التحويلي بجامعة جياو تونج في شنغهاي والمجموعة الوطنية للتكنولوجيا الحيوية، إحدى فروع شركة سينوفارم الصينية لإنتاج اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

وأشار الباحثون إلى أنهم جمعوا 1782 عينة من بلازما 869 شخصا تعافوا من الفيروس في مدينة ووهان بإقليم هوبي خلال 12 شهرا من تشخيص حالاتهم، كما أجروا اختبارات على هذه العينات وأظهرت قوة مناعتهم ضد الفيروس.

وأكدت المجموعة الوطنية الصينية للتكنولوجيا الحيوية أن نتائج فحص هذه العينات أظهرت أن مستويات الأجسام المضادة انخفضت خلال 9 أشهر إلى 3ر64 في المائة من المستويات الأولية عندما أصيب أولئك الأشخاص بالفيروس، ثم استقرت خلال الشهر الثاني عشر.

وأضافت أن الدراسة أظهرت أنه بمجرد أن يتحرك جهاز المناعة للتصدي لفيروس كورونا يقوم بإنتاج أجسام مضادة، والتي يمكنها أن تبقى لفترة طويلة.

كما سجلت الدراسة أن رد فعل الأجسام المضادة للفيروس كانت أقوى بين الذكور مما كان عليه بين الإناث في المراحل المبكرة من الإصابة، لكن الفارق تضاءل بمرور الوقت واختفى تقريبا خلال 12 شهرا.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


30 + = 36