اية علاقة بين الامن والصحافة

موند بريس : اعداد عبدالرحمان بوعبدلي

رغم حدوث سرقات يتم التبليغ عنها هنا او هناك هل يستمر تحسنه في وتيرته المتصاعدة ؟
هل الانفلات الامني نتيجة للتراخي ، واهمال المسؤولين المعنيين بالامن ، ام هي حالة يمثلها التطور النوعي للمجتمع المتفاعل لحظة اشتغال الياته التنموية خارج رقابة السلطة ؟
تمثيلات الراي العام المحلي ومعه المغربي ، وان كانت تختلف في الشكل ، اي في كيفية تحقيق الامن او استتبابه ، فان اجماعه حول فاعليته في الاونة الاخيرة ، لا يحتاج الى لحظة تردد واحدة في هذه الورقة ندرج انطباعات الناس ، ونستقرى ملاحظاتهم … في اطار ردود الفعل اثر حركات انتقالية همت رجال الامن واحداث عشرات من المديريات الامن ومفوضياته … ولا نجاريها في العديد من المواقف … نبض المجتمع ، لا بد من ملامسته لذلك يتحدث البعض عن اعطاب نظرية العفو عن الصحافة وعلاقتها المفترضة بالامن ، ويقاربون الشخص ، بدل سياسته المتبعة … وفي الكثير من الاحيان يعبرون بتلقائية معهودة ….البوليس الجديد والبوليس القديم … حسب المزاج .. يرفضون او يقبلون .. باحداث تغييرات تمس سلوك الشخص المسؤول نفسه .
ويطالبون بان يكون جديا .. لكن اللافت هو ان الوضع الاجتماعي والاقتصادي المزري للكثير من الافراد ليس سببا مباشرا في ارتكاب الجريمة … نعم ثمة اسباب اخرى لابد للمعنيين من دراستها والكشف عنها .. والمحصلة بناء جماعي ومسؤول لمجتمع ولعدالة ولقضاء ولسياسة امنية جديدة تستجيب وتجيب عن اسئلة دقيقة وعميقة .. مايبذل من جهد الان وهنا في المجال الامني ، يجب ان يوخد بعين التقدير والاحترام .. هو جهد ينجزه مواطنون مغاربة .. بعقول مغربية ، خريجو معاهد واكاديميات مغربية .. من اجل مجتمع مغربي امن .. فالنزاهة والمسؤولية هي التي تؤسس لعلاقة موضوعية بين الصحافة والامن …

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


67 + = 74