انعقاد أشغال الدورة العادية لمجلس جهة درعة تافيلالت

مونـــــد بريــــــــس / معاذ بوعدين
اتخذ مجلس جهة درعة تافيلالت، خلال دورته العادية لشهر يوليوز 2022 المنعقدة يوم الاثنين 04 يوليوز 2022 بالرشيدية، تحت رئاسة السيد اهرو ابرو، رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت و بحضور السيد إدريس دكوج، الكاتب العام للولاية، و السادة أعضاء مجلس الجهة و مجموعة من مسؤولي المصالح الخارجية، مُقررات ترمي إلى تحقيق التنمية الاقتصادية وإنعاش الاستثمار وتحسين شروط عيش المواطنات والمواطنين بدرعة تافيلالت.

 

و أبرم مجلس جهة درعة تافيلالت، مجموعة من الاتفاقيات التي تهم العديد من القطاعات الأساسية والحيوية في إطار تنزيل مشاريع برنامج التنمية الجهوية لجهة درعة-تافيلالت الذي صادق عليه مجلس الجهة خلال دورته العادية لشهر مارس الماضي، وعلى رأسها قطاعات الماء والكهرباء والصحة و التعليم والسياحة ودعم المقاولات وتشجيع الاستثمار وحماية البيئة وإنعاش الاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

 

و في مستهل أشغال الدورة، وطبقا لمقتضيات المادة 110 من القانون التنظيمي المتعلق بالجهات وفي إطار الصلاحيات المخولة لرئيس مجلس الجهة، قدم السيد اهرو أبرو، تقريرا إخباريا حول الأعمال التي قام بها خلال الفترة الفاصلة بين دورتي مارس 2022 ويوليوز 2022، ومنها انعقاد مَجموعة من الاجتماعات المكثفة مع القطاعات الحكومية والمؤسسات العمومية.

 

وفي هذا الإطار، قال السيد رئيس المجلس، أنه قام باستقبال السيد رئيس جامعة مولاي إسماعيل في إطار الاستعداد لعقد المناظرة الجهوية من أجل بلورة المخطط الوطني للتعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، لإرساء نموذج جديد للجامعة المغربية، كما شارك في أشغال المناظرة الجهوية التاسعة حول تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، والتي ترأسها السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار بمدينة الرشيدية.

و ذكر السيد الرئيس، في محور التعليم، أنه وقع مذكرة تفاهم مع كل من وزارة الصناعة والتجارة ووزارة الانتقال الرقمي و إصلاح الإدارة، و ولاية جهة درعة تافيلالت والمركز الجهوي للاستثمار، من أجل تهيئة المناطق الصناعية بمختلف أقاليم الجهة و إحداث فضاء صناعي مندمج خاص بالخدمات المرحلة OFFSHORING، و ذلك على هامش يوم دراسي، نظم تحت شعار “المهارات الرقمية واللغوية بجهة درعة تافيلالت رافعة من أجل اندماج رقمي للخدمات عن بعد بالجهة”.

 

وقد استمر مجلس الجهة في التقدم في اتجاه فك العزلة البرية والجوية عن مختلف اقاليم الجهة، حيث أبرز السيد الرئيس، أنه قام بالتوقيع على اتفاقية شراكة مع السيد عامل إقليم ميدلت، من أجل تأهيل السد التلي ” إغبولا” بالجماعة الترابية بوزمو بإملشيل، على هامش اجتماع خصص لبرنامج التنمية المندمج لإقليم ميدلت، كما عقد اجتماعا مع السيدة وزيرة السياحة و الصناعة التقليدية و الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، بمقر الوزارة بالرباط. تم فيه تدارس سبل تنمية قطاع السياحة بجهة درعة تافيلالت، و كذا دعم الجهود المبذولة لفك العزلة و تقوية الربط الجوي لمطاراتها، فضلا عن مشاركته في الاجتماع الدوري المخصص لتتبع استكمال تنزيل ورش الجهوية المتقدمة، الذي نظم تحت رئاسة السيد وزير الداخلية، الذي حضره السادة ولاة ورؤساء الجهات، والذي تم خلاله التطرق لتقدم تنفيذ برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي، و الوضعية المائية بالمغرب ومساهمات الجهات في تنزيل المخطط الوطني للماء، و إصلاح منظومة التربية والتكوين، بمقر وزارة الداخلية.

 

كما عقد السيد الرئيس اجتماعا، مع السيد الكاتب العام لوزارة التجهيز والماء، ومع المستشار الخاص للسيد الوزير حول موضوع فك العزلة على الجهة، خاصة في جميع المشاريع التي جاءت في برنامج التنمية الجهوية.

 

و أكد السيد الرئيس، في إطار استعراض أعماله ما بين الدورتين، أنه شارك في اجتماع لجنة القيادة الخاصة باتفاقية الشراكة للربط الجوي بين مطار محمد الخامس بالدار البيضاء ومطارات الجهة، مع شركة الخطوط الملكية المغربية، والذي تم خلاله إعادة تسطير برنامج رحلة يومية بين الدار البيضاء والرشيدية و الدار البيضاء و ورزازات و ثلاث رحلات أسبوعية بين الدار البيضاء و زاكورة عبر ورزازات.

 

و في الإطار نفسه، ذكر السيد اهرو أبرو، أنه شارك نيابة عن السيدة رئيسة جمعية جهات المغرب في جلسة إنصات بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، وقدمت عرضا تحت عنوان “أي إصلاح كفيل بجعل القطاع العام في خدمة التنمية الترابية؟”كما عقد جلسة عمل مع السيدة وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة بالرباط ، خصص لدراسة آفاق التعاون والشراكة بين مجلس جهة درعة تافيلالت والوزارة، إلى جانب مشاركته، نيابة عن السيدة رئيسة جمعية جهات المغرب في جلسة إنصات للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي ، وتقديمه لعرض حول موضوع “التنوع البيولوجي والتنمية الاقتصادية والاجتماعية للنظم البيئية الغابوية بالمغرب”.

 

و شارك السيد الرئيس، في أشغال ندوة نظمتها المديرية العامة للجماعات الترابية بالتعاون مع جمعية جهات المغرب وبرنامج SISTIF ، وقدمت عرضا تحت عنوان “جهات المغرب الفاعل الرئيسي في التنمية المرنة والمنخفضة الكربون”. بمدينة بن جرير، كما حضر اجتماعا مع السيد الوالي المدير العام للجماعات الترابية وبعض عمال الإدارة المركزية لوزارة الداخلية ، وذلك من أجل التسريع في تنزيل التوصيات المنبثقة عن المناظرة الوطنية الأولى للجهوية المتقدمة، وخاصة تحسين مناخ الأعمال و التحفيز على الاستثمار، في إطار لقاء نظمته جمعية جهات المغرب، فضلا عن مشاركته في اجتماع تنسيقي مع رؤساء جهات المغرب بحضور المدراء العامين للمصالح و ومدراء الوكالات الجهوية لتنفيذ المشاريع، وذلك لتوحيد العمل وتبادل الخبرات.

 

كما حضر السيد الرئيس، حفل التوقيع على اتفاقية للشراكة والتعاون بين مجلس الجهة و المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، وذلك على هامش فعاليات الدورة العاشرة لبرنامج الجامعة في السجون، الذي ترأسه السيد وزير العدل، المنعقد بسلا تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وآيده، كما عقد اجتماعا مع السيد المدير العام للشركة المغربية للهندسة السياحية، تم التطرق خلاله لسبل تفعيل الاتفاقية التي تمت المصادقة عليها خلال الدورة العادية لشهر مارس 2022، و التي تهدف إلى تمويل وانجاز برنامج تنمية سياحة الواحات والجبال بجهة درعة-تافيلالت.

 

و شارك الرئيس، في حفل تسليم أرشيف “الخطارة” للمكتبة الوطنية للمملكة من طرف مؤسسة مفتاح السعد “للرأسمال اللامادي بالمغرب، و كذا في حفل تسليم جائزة الحسن الثاني للتنمية المستدامة لسنة 2022، كما شارك في افتتاح فعاليات الدورة 27 لملتـقـى سجلماسة لفن الملحون المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، تحت شعار “فن الملحون بين رهان الهوية وتحديات التجديد” .

 

كما حضر السيد الرئيس أشغال المجلس الإداري لوكالة الحوض المائي لكير -زيز -غريس، و شارك في المجلسين الإداريين للمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لتافيلالت، والمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لورزازات، و استقبل السيد الرئيس، السيد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، خلال الزيارة التي قام بها لإقليم الرشيدية، في إطار تنزيل استراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030، إلى جانب مشاركته في المجلس الإداري للوكالة الحضرية للرشيدية-ميدلت، كما قام باستقبال ممثلين عن المنظمة العالمية للتغذية والزراعة “FAO”.

 

و ترأس السيد الرئيس، أشغال الدورة العادية للجنة الإشراف والمراقبة، للوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع لجهة درعة-تافيلالت، إلى جانب أشغال اجتماع لأعضاء مكتب المجلس لإعداد جدول أعمال هذه الدورة العادية.

 

وانكب، السيدات والسادة أعضاء مجلس جهة درعة تافيلالت على دراسة النقط المدرجة بجدول أعمال هذه الدورة، وصادقوا عليها بالاجماع، منها الاتفاقيات و المقررات التي ستمكن من المساهمة في تحقيق الأمن المائي لبلادنا، حيث صادق الأعضاء على اتفاقية شراكة لتمويل وانجاز مشاريع التزود بالماء الصالح للشرب ل 192 دوار بأقاليم الجهة، و على اتفاقية شراكة لتمويل وانجاز 33 سد صغير وتلي في إطار البرنامج الوطني للتزود بالماء الصالح للشرب ومياه السقي 2020-2027 .

 

و من أجل دعم الجهود المبذولة للنهوض بالمنظومة الصحية، صادق المجلس في هذه الدورة، على اتفاقية شراكة من أجل بناء وتجهيز مستشفى جامعي بجهة درعة-تافيلالت، بسعة 500 سرير، وعلى اتفاقيات شراكة بهدف تحسين الخدمات الصحية بأقاليم الجهة.

وانسجاما مع التوجيهات الملكية السامية الرامية إلى التنزيل الفعلي للنموذج التنموي الجديد لبلادنا، وبهدف إطلاق مشاريع جديدة من الجيل الجديد، من خلال حفز الاستثمار العمومي، ودعم المقاولات، صادق المجلس على مشروع اتفاقية شراكة من أجل تنزيل برنامج دعم الاستثمار وخلق فرص الشغل بجهة درعة-تافيلالت، بشراكة مع ولاية جهة درعة-تافيلالت والمركز الجهوي للاستثمار وعلى دفتر التحملات الخاص بهذا البرنامج، كما صادق المجلس على اقتناء عقارات من أجل إحداث مناطق خاصة بالأنشطة الاقتصادية بالجهة .

 

ومواصلة لدعم جهود دعم التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي بالعالم القروي، صادق مجلس الجهة على اتفاقيات شراكة مع المجالس الإقليمية بالجهة لتعزيز أسطول النقل المدرسي.

 

وتكريسا للإرادة الملكية السامية، الرامية إلى تجسيد قيم التضامن الإنساني والتآزر الاجتماعي، وتكثيف جهود الفاعلين من أجل مواجهة التحديات وتوفير شروط أفضل للتنمية الشاملة، صادق المجلس على اتفاقيات شراكة من أجل دعم مؤسسات الرعاية الاجتماعية بجهة درعة تافيلالت؛ وعلى انجاز وتنفيذ برنامج للتأهيل والتمكين الاقتصادي للنساء حاملات المشاريع، وللأشخاص في وضعية إعاقة بجهة درعة-تافيلالت، وعلى إنجاز برنامج دعم الشباب لخلق وتطوير أنشطة مدرة للدخل عبر ربوع المملكة الشريفة.

 

و للإشارة، فقد اعتمدت جميع المقررات من طرف مجلس الجهة بإجماع الأعضاء الحاضرين.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 3 = 4