انتعاش البناء العشوائي في الحملة الإنتخابية تقابله سلطات اولاد غانم بحملة هدم

موند بريس :  محمد الصفى
شأنها شأن العديد من الجماعات بإقليم الجديدة، فقد تنامت بجماعة اولاد غانم و بشكل ملحوظ ظاهرة البناء العشوائي، وذلك خلال الحملة الإنتخابية الأخيرة، بدعم و تشجيع من بعض المرشحين و أعوان السلطة، حيث انتعش الزحف الأسمنتي بشكل خطير خلال الأيام التي تزامنت مع الحملة الانتخابية، محولين عددا من ” الصناديق لدور و منازل تفتقد لأدنى المواصفات و ذلك تحت جنح الليل. و البعض منهم برخص غير قانونية لاستمالة أصوات الناخبين لصالح مرشح معين،


إثر ذلك و مباشرة بعد انتهاء هذه الاستحقاقات بما لها و عليها، شنت السلطات المحلية باولاد غانم في شخص قائدها حملة شملت العديد من الأبنية غير القانونية خاصة تلك التي تم بناؤها إبان الحملة الانتخابية، حيث تم هدمها، كما هو الحال بدوار الحوزية، الأمر الذي جعل العديد من الساكنة و الفعاليات الجمعوية تنوه بهذا الإجراء الذي لا يعد سابقة لهذا القائد، حيث نظم في العديد من المناسبات حملات مماثلة في ظل تقاعس بعض أعوان السلطة أو مباركتهم لهذا النوع من البناء.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 37 = 46