انتحار شابة من أعلى العمارة

موند بريس / محمد أيت المودن

كانت الساعة تشير إلى حوالي الثامنة من مساء ليلة أمس الثلاثاء، حينما اهتز حي عين الحياة 1 على وقع إقدام شابة في العشرينيات من عمرها، على رمي نفسها من سطح عمارة مكونة من 3 طوابق، الأمر الذي تسبب لها في جروح بليغة جدا، استدعت نقلها على وجه السرعة إلى مستعجلات المستشفى الاقليمي سيدي لحسن بتمارة، أين لفظت أنفاسها الأخيرة، متأثرة بإصابتها الخطيرة.

وبحسب مصادرنا الخاصة، فإن أسبابا لازالت غامضة جدا، دفعت الضحية التي تبلغ من العمر 18 سنة، إلى التسلل إلى سطح العمارة المذكورة، والتي توجد على مقربة من مركز الدرك الملكي “عين الحياة”، قبل أن تصعد إلى سطحها، لتقوم بإلقاء نفسها من سطح العمارة، وسط ذهول الساكنة.

وفور إخطارها بالحادث، حلت عناصر الدرك الملكي بمعية رجال السلطة المحلية والوقاية المدنية إلى عين المكان، حيث جرى نقل الضحية على عجل إلى قسم المستعجلات، في وقت باشرت مصادر الدرك تحقيقاتها للوقوف على الأسباب التي كانت وراء انتحار الضحية.

 

 

1 Comment

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


88 + = 98