اليوسفية //توقيف مستشار جماعي يرأس جمعية للنقل المدرسي بسبب تهمتي النصب والاحتيال وخيانة الأمانة.

موندبريس
أمر وكيل جلالة الملك بالمحكمة الابتدائية باليوسفية باعتقال مستشار جماعي بالكنتور ، والذي يرأس أيضا جمعية للنقل المدرسي بسبب شكاية تقدمت بها المصلحة القانونية للقطب الصناعي للفوسفاط باليوسفية ضد المتهم الذي وجهت له تهمتي النصب والاحتيال ، وخيانة الأمانة .
وتقدمت المصلحة القانونية للقطب الصناعي للفوسفاط باليوسفية بشكايتها بعدما تقدم المتهم الذي يعد مستشارا بجماعة الكنتور بطلب إلى المجمع الشريف للفوسفاط قصد منحه دعما حدد في 4 ملايين سنتيم قصد إصلاح سيارة النقل المدرسي التي تشرف الجمعية التي يترأسها على تسييرها معززا ملفه بلائحة تتضمن قطع الغيار التي تحتاجها السيارة ،  وبالفعل تجاوب المكتب الشريف للفوسفاط مع طلب الجمعية ، وتم تحويل المبلغ لحساب الجمعية بعدما وقع رئيسها التزاما تعهد فيه بإصلاح ، وشراء ما تحتاجه السيارة من قطع غيار ، لكن بعدما طلبت منه إدارة المجمع الشريف للفوسفاط باليوسفية تزويدها بفواتير تبرر صرف الدعم على السيارة رفض ذلك ، وهو ما أثار الشك وجعل المصلحة القانونية للفوسفاط باليوسفية تكلف مفوضا قضائيا بمعاينة السيارة الذي تبين أنها  لا زالت معطلة ، ولم يصرف عليها الدعم المقدم ، كما تأكد أيضا أن رئيس الجمعية سحب المبلغ من حساب الجمعية ، وهو ما استدعى أيضا فتح تحقيق مع أمين مالها .
بعد التفاعل مع الشكاية تم وضع المتهم تحت تدابير الحراسة قصد تعميق البحث في النازلة التي يتشبت فيها المتهم بأقواله مدعيا أن الأمر تصفية حسابات رافضا بذلك الاعتراف بالتهم المنسوبة إليه.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


4 + = 8