الوفد الجزائري ينسحب من افتتاح اجتماع تنظمه الجامعة العربية، في تونس.

موند بريس / محمد أيت المودن

عاد النظام الجزائري لترصد خرائط المغرب المنشورة في وسائل الاعلام والمنتديات والمؤتمرات، وهذه المرة من خلال وفد جزائري مشارك في افتتاح اجتماع تنظمه الجامعة العربية، في تونس.

 

وقرر الوفد الجزائري الانسحاب من اجتماع المؤتمر القومي حول التحول الرقمي لتطوير مؤسسات الضمان الاجتماعي، وقال رئيس الجمعية العربية للضمان الاجتماعي محمد الكركي في تصريحات نقلتها تقارير تونسية “أن الوفد الجزائري، المشارك في المؤتمر القومي حول التحول الرقمي لتطوير مؤسسات الضمان الاجتماعي الذي تحتضنه تونس اليوم الثلاثاء 28 وغدا الاربعاء 29 يونيو 2022، قد انسحب من أشغال افتتاح المؤتمر احتجاجا على عدم ظهور خارطة فلسطين ولبنان بشكل بارز إضافة الى غياب حدود واضحة للصحراء المغربية ضمن خارطة الوطن العربي التي اعتمدها فرق تنظيم المؤتمر”.

 

وأضاف المتحدث ذاته، أن “الهدف هو جمع الدول العربية لا التفرقة، مؤكدا أن خارطة الوطن العربي التي اعتمدتها المنظمة تشمل الوطن العربي دون اظهار اعلام بلدانه.

 

واعتبر إن الفريق التقني الذي اشتغل على اللافتات اجتهد واخطأ في رسم الخارطة دون خلفيات سياسية، مشيرا إلى تواصل الحوار مع الوفد الجزائري لإزالة أي لبس وإصلاح الخطأ حتى لا يظهر أي خلاف بين الاشقاء في المنطقة العربية.

 

ودعت جامعة الدول العربية جميع شركائها في الدول العربية إلى اعتماد خريطة موحدة في جميع التظاهرات، مرفقة بصورة لخريطة الدول العربية، والتي تضم خريطة المغرب كاملة.

 

ونقلت الأمانة العامة للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب إلى أعضائها وجميع الأمناء العامين للاتحادات العربية المهنية، مذكرة الجامعة العربية قصد الاطلاع على فحواها.

 

 

وفي مراسلته للاتحادات العربية، طالب جمال عبد الرزاق قادري، الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب، من أعضاء الاتحاد اعتماد المصور المرفق المتضمن لخريطة المغرب كاملة في جميع الأنشطة والفعاليات والبرامج المنفذة في المنظمات العضو في الاتحاد.

 

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


41 + = 49