الهيئة الوطنية لعدول المغرب تخوض إضرابا وطنيا لمدة أسبوع

موند بريس / محمد أيت المودن

تخوض الهيئة  الوطنية لعدول المغرب إضرابا لمدة أسبوع في كامل أنحاء المملكة، وذلك للمطالبة بتعديل القانون رقم 03-16، الذي أقر قبل 15 عاما.

 

ويستعد العدول في مختلف المدن المغربية إلى إغلاق مكاتبهم، في الفترة الممتدة ما بين 1 و 7 يوليوز المقبل، وهو ما سيعيق توثيق مجموعة من العقود ضمنها عقود الزواج .

 

وتحتج الهيئة على عدم تجاوب السلطات المعنية مع مطالبها المتعلقة بتعديل القانون المنظم للمهنة بما يلائم تطورات العصر الحالي، داعية العدول كذلك، إلى حمل الشارة الحمراء، طوال شهر يوليوز .

 

ويطالب العدول، ب”عصرنة وتحسين المهنة، خاصة من خلال مواكبة الإدماج الفعلي للنساء، فضلا عن رقمنة الإجراءات وتمكين المهنة من استقلاليتها”.

 

ويأمل “العدول” أن تستجيب السلطات لمطلبهم والأخذ بعين الاعتبار الخطوة التي ينوون القيام بها، والتي لن يتم خلالها تحرير أي عقد زواج بالمغرب أو عقد آخر يدخل في نطاق تخصص العدول لمدة أسبوع كامل مما سيعيق توثيق عقود الزواج,

 

وكانت الهيئة الوطنية لعدول المغرب قد خاضت مجموعة من الإضرابات والوقفات الاحتجاجية أمام وزارة العدل بالرباط من أجل الاستجابة لمطالبهم.

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


71 + = 76