المواطنون يعانون من قلة “فيتامين سي” و”الزنك” بالصيدليات

موند بريس / محمد أيت المودن

نقص كبير في أدوية المناعة بالأسواق الوطنية خاصة الفيتامين “سي” و”الزنك”،  والسبب طبعا ارتفاع الطلب عليها منذ  ظهور فيروس كورونا وانتشاره بالمغرب، ما جعل هاته المنتجات تقل بالصيدليات بل و تنقطع بين الفينة والأخرى.

المكملان الغذائيان واللذان يدخلان في البروتوكول العلاجي لمرضى “كوفيد-19″، بات الحصول عليهما يحتاج لـ”واسطة”، خصوصا وأن كثيرا من الصيادلة أو بالأحرى مساعدي الصيادلة، يمتنعون عن بيع النسخ الرخيصة من المكملان المذكوران، ليتم اقتراح نماذج أخرى يضاعف سعرها النموذج الأول بـ8 مرات ولربما أكثر….

وروى العديد من المواطنين أنه وأثناء زيارتهم للصيدلية، ورغم توفرهم على وصفة طبية تتضمن “فيتا سي 1000″، إلا أن مساعدة الصيدلية تتذرع بعدم توفر المنتوج، عارضة بالمقابل منتوجا ثان بـ120 درهما… قبل أن تتدخل “واسطة” للحصول على المنتج الأول والذي لا يتجاوز 15 درهما…

وضع يدفع بمرضى كوفيد على الخصوص لشراء الزنك في نسخته الغالية ( حوالي 130 درهما) والفيتامين سي بتكلفة (120 درهما) إلى جانب الأدوية الأخرى الداخلة في البروتوكول العلاجي ما يكلف مبلغا مرتفعا في ظل وضع اقتصادي هش يعيشه العاملون بالعديد من القطاعات وفي مقدمتها السياحة المشغل الأول بالمدينة الحمراء..

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


8 + 2 =