المواطنون يترقبون تخفيف القيود مع انخفاض حالات كورونا

A mask-clad father carries his son on his shoulder as they walk in the centre of Morocco's capital Rabat amid the ongoing COVID-19 pandemic, on June 16, 2020. (Photo by FADEL SENNA / AFP) (Photo by FADEL SENNA/AFP via Getty Images)

موند بريس / محمد أيت المودن

في الوقت الذي تحسن فيه الوضع الوبائي بالمغرب باستمرار تراجع حالات الإصابة الجديدة وانخفاض معدل تكاثر الفيروس لـ 0.86 بالمائة، بدأ المواطنون يتطلعون إلى تخفيف قيود (كورونا) و منها تمديد حظر التنقل الليلي على الساعة 9 ليلا، حيث يروج حديث بقوة في وسائل التواصل الاجتماعي عن اعتزام السلطات المختصة، تمديد مواقيت حظر التنقل الليلي إلى 11 ليلا وتخفيف إجراءات أخرى.

واستند أصحاب هذا الرأي إلى نجاح حملة التلقيح الوطنية ضد كورونا و تحسن الحالة الوبائية بالمغرب و التي تقتضي في نظر هؤلاء تخفيف الإجراءات الاستثنائية.

 

وأمام هذا الوضع، يسود اعتقاد على أن بداية الأسبوع المقبل سيشهد بشرى بهذا الخصوص في ظل هذه المؤشرات المسجلة.

بالمقابل يرى فريق آخر أن هذه الفترة التي تستمر فيها عملية التلقيح ويسجل فيها انخفاض كبير في الإصابات تستوجب الإبقاء على هذه الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة إلى حين بلوغ الأهداف المرجوة من العملية بتلقيح 80 من المواطنين و من أجل الحفاظ على هذه المكتسبات.

و يبقى كل ذلك مجرد أنباء و آراء محتملة في انتظار صدور قرارات رسمية بهذا الشأن.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


6 + 2 =