المهاجم يوسف النصيري في وضع صعب بالمنتخب المغربي

موند بريس / محمد أيت المودن

أكدت مباراة الكونغو الديموقراطية التي فاز فيها منتخب المغرب 4-1 أن المهاجم يوسف النصيري سيجد أمامه منافسة قوية في مركز الهجوم بعد تألق مجموعة من المهاجمين، بدليل ان النصيري وعلى غير العادة لم يدخل في مفكرة مدرب الاسود في هذه المباراة وكان طي النسيان أمام تألق المهاجمين.

 

وسيكون النصيري مطالبا باستعدادة مستواه في الشهور المقبلة وتجاوز تداعيات الإصابة التي أثرت عليه، لينافس على الرسمية، حيث أدى ثمن تراجع مستواه، سواء في كأس أمم إفريقيا بالكاميرون أو في مباراة الذهاب أمام الكونغو الدبموقراطية.

 

وتألق تيسودالي وأوناحي وعاد الكعبي بقوة،  دون استثناء منافسة بوفال ومايي، علما ان هذه المنافسة الشرسة التي ارتفعت درجتها  ستفيد  لا محالة  المنتخب المغربي.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


72 + = 74