المنطقة الأمنية لتيط مليل في مواجهة الجريمة بكل اشكالها مع استثباب الأمن بالمنطقة

موند بريس : محمد علا

بين الفينة و الأخرى تطلق منطقة أمن تيط مليل، حملة واسعة من أجل العمل على ما سمته “استتباب الأمن” في مجموع أحياء المدينة، وذلك في سياق الحد من انتشار مختلف أنواع الجريمة وتزايد الاعتداءات في عدد من الأحياء.

واعتبر مسؤولو الأمن بالمدينة أنه لا يمكن بلورة أي مخطط أو برنامج للتنمية الاقتصادية والاجتماعية وتشجيع الاستثمار، في غياب توفير الظروف الملائمة لضمان سلامة وأمن ساكنة المدينة وحماية ممتلكات المواطنين.

هناك خدام العرش للبلاد والعباد ،يستحقون الثناء والتنويه من الادارة التابعين لها على ما يقومون به من مجهودات جبارة لحماية المواطنين بل يستحقون شهادة تقدرية اعلامية على ما ابانوا على علو كعبهم في محاربة الجريمة بشتى انواعها كالمخدرات  ،وكذا محاربة اللصوص، اصحاب الدراجات النارية، التي تتصدى لها دوريات  الصقور المنتمين للمنطقة الأمنية،.التي ما فتئت تتحرك في حملات تمشيطية لمحاربة منابع الجريمة ومناطق الاتجار للممنوعات، بل تبدل مجهودات مضاعفة مع الطاقم الأمني بكل تفاني لتبقى العجلة في الدوران لضمان العمل الجاد .لذا يجب التنويه بكل رجال الأمن بمختلف رتبهم  بمنطقة تيط مليل الذين يعملون بثفان وحب تحت شعارنا ( الله_ الوطن_ الملك).

وبفضل هذه الدوريات والحملات التمشيطية، انخفض معدل الجريمة بشكل تدريجي و هذا راجع إلى المجهودات الجبارة التي تبدلها العناصر النشيطة التابعة لهذه المنطقة الامنية ،اضافة الى ايقاف العديد من المشبوهين والمبحوت عنهم في عدة قضايا تتعلق بالضرب والجرح والاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية

نحن لن نجامل احدا، بل نقول ما نراه كاعلاميبن وما يرصد اثناء تغطياتنا الصحفية لتنوير الراي العام .
واجبنا يحتم علينا ايصال الرسالة كما هي .
شكرا لرجال الامن على مجهوداتهم الجبارةفي محاربة كل اشكال وانواع مختلف الجرائم.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


4 + = 8