المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم مبتوري الأطراف يحقق انجازا تاريخيا.

موند بريس : ريفي مفيد محمد

بإرادة الرجال الشجعان و بعزيمة الأبطال الكبار حقق أسود المنتخب المغربي لكرة القدم مبثوري الأطراف انتصارا ثمينا على حساب المنتخب الكيني بحصة هدف دون رد 1/0، برسم مباراة الترتيب الثانية التي أجرتها النخبة الوطنية بدار السلام بتانزانيا.

و بهذه النتيجة الإيجابية المستحقة يكون المنتخب الوطني قد ضمن بطاقة التأهل إلى نهائيات كأس العالم المزمع تنظيمها بالديار التركية2022. فبالرغم من الصعوبات و الظروف التي مر بها المنتخب الوطني، أضف إلى ذلك حداثة تشكيله و تكوينه، إلا أنه صمد في و جه كل الصعاب و ظهر بمستوى مميز، بفضل جهود و إرادة اللاعبين، و الطاقم التقني المرافق و على رأسهم المدرب المقتدر فؤاد عسو، و المعد البدني عثمان نجمي وبقية الطاقم، الذين استطاعوا الوصول بالمنتخب الوطني إلى أعلى المستويات و بالتالي تحقيق هدف العبور للمونديال..

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 80 = 81