المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب و”ريد إليكتريكا الإسبانية”. ينهيان أشغال إصلاح الخط الاحتياطي للربط الكهربائي بين المغرب وإسبانيا

موند بريس

اتم المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب و “ريد إليكتريكا الإسبانية” أشغال إصلاح الخط الاحتياطي رقم 4 للربط الكهربائي بين المغرب وإسبانيا بعد اكتشاف تسرب طفيف للزيت العازل القابل للتحلل بتاريخ 30 يوليوز 2020.

وفور اكتشاف الحادث، قام كل من المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب و “ريد إليكتريكا الإسبانية” بتعبئة جميع الموارد التقنية والبشرية اللازمة لمباشرة أشغال الإصلاح، مع مراعاة عمق نقطة التسرب (حوالي 200 متر) الشيء الذي شكل تحديا كبيرا خلال القيام بالأشغال.

وقد تمت إعادة تشغيل الربط الكهربائي بين البلدين بعد بضع ساعات من التوقف، وهو أمر مفروض لأسباب تتعلق بالسلامة أثناء اشغال الإصلاح حيث لم يكن لهذا التوقف أي تأثير سلبي على إدارة أنظمة الكهرباء المغربية والإسبانية.

يعتبر الربط الكهربائي بين المغرب وإسبانيا، الذي تبلغ قدرة العبور به 2 × 700 ميغاواط، منشاة مشتركة بين المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب و “ريد إليكتريكا الإسبانية”. ويتكون من خطين كهربائيين من جهد 400 كيلوفولط تم تشغيلهما سنتي 1997 و2006 يتكونان بدورهما من سبعة أسلاك كهربائية – ثلاثة أسلاك عن كل خط بالإضافة إلى الخط الاحتياطي – تربط بين محطة فرديوة بالمغرب ومحطة طاريفة

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 66 = 70