المغرب يواصل تقوية ترسانته العسكرية

موند بريس / محمد أيت المودن

على طريق تحديث الترسانة العسكرية والقدرات الدفاعية، يتجه المغرب إلى طرق أبواب المصنعين الكبار، على غرار فرنسا، إذ وقع معها اتفاقية يحصل بموجبها على شحنة من مدافع “القيصر” سداسية الدفع من فرنسا، مكونة من 30 مدفعا.

 

وحسب تقارير إعلامية متخصصة في الشأن العسكري، قالت إن الصفقة التي فاقت قيمتها 230 مليون أورو، والموقعة سنة 2020 بين القوات المسلحة الملكية المغربية وشركة “Arquus” الفرنسية المتخصصة في صناعة الأسلحة. سيتوصل على إثرها المغرب بشحنة مكونة من 30 مدفعا من النوع المذكور، مع احتمالية أن يتم توسيع الصفقة لإضافة شحنة أخرى من هذه المدافع في المستقبل للوصول إلى 60 وحدة.

وتعد مدافع “القيصر” حسب ذات التقاير، من الأقوى في العالم حاليا، ومن مميزات هذه المدافع المحمولة على شاحنات سداسية الدفع قطع مسافة تصل إلى 90 كيلومتر في الساعة في الطرقات المعبدة و50 كيلومتر في الطرق الوعرة، وتتسع لذخيرة تصل إلى 18 قذيفة، ويصل مدى هذه المدافع إلى حوالي 50 كيلومترا.

 

ويُمكن نقلها على متن طائرات من نوع “هيركوليس” التي يتوفر عليها المغرب، لأن وزنها لا يتعدى 18 طنا، كما أن طولها يصل فقط إلى 10 أمتار، وبالتالي فهي سهلة في التنقل سواء عبر الدفع الذاتي أو عبر حملها عبر وسائل نقل أخرى.

 

يأتي هذا في ظل انفتاح المغرب على سوق الأسلحة المتنوعة والمتطورة، عبر توقيع اتفاقيات في الإطار بين الرباط والولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والصين وإسرائيل  وفرنسا وتركيا.”مداف.

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 73 = 79