المغرب يشدد بالأمم المتحدة على نزع السلاح ومنع انتشار الأسلحة النووية

موند بريس :

اكد السفير ، الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة في نيويورك ، عمر هلال ، الاثنين 2 مارس 2020 على التزام المملكة بنزع السلاح ومكافحة انتشار الاسلحة النووية ، وهو الأمر الذي يعكسه انضمامها لجميع المعاهدات المتعددة الأطراف التي تشكل المنظومة المتعددة الأطراف لعدم الانتشار ونزع السلاح ، بما في ذلك معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية.

وقال هلال في كلمة خلال “ندوة موضوعاتية حول الدعامة الثانية: عدم الانتشار” ، نظمها في نيويورك مكتب الأمم المتحدة المعني بقضايا نزع السلاح ، إن المغرب الذي وقع وصادق على معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية سنتي 1968 و 1970 على التوالي ، اعتبر أن هذا الصك يعد حجر الزاوية لنظام عدم الانتشار النووي، ويمثل أداة رئيسية للحفاظ على السلام والأمن في العالم.

وأوضح السفير ، في هذا الصدد ، أن سياسة المملكة في ما يخص عدم الانتشار ونزع السلاح تستند بشكل أساسي إلى مبادئ احترام ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي والوفاء بالتزاماتها الدولية عن طريق التطبيق الشفاف والعادل للصكوك التي انضمت إليها ، واختيار تعددية الأطراف والإطار المرجعي للأمم المتحدة كإطار مناسب لتطوير آليات جديدة واستراتيجيات دولية لمنع الانتشار ونزع السلاح.

وأضاف أن الأمر يتعلق أيضا، بنهج سبيل الحوار والقنوات الدبلوماسية لحل النزاعات في مجال عدم الانتشار والحد من التسلح ، واحترام التوازن بين عدم الانتشار ونزع السلاح ونقل التكنولوجيا للأغراض السلمية خاصة من أجل التنمية السوسيو اقتصادية للبلدان النامية.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


49 − = 44