المغرب مستعد لتوفير الظروف الملائمة لعودة الفلسطينيين والإسرائيليين إلى طاولة المفاوضات

مـــوند بريـــس / عبد القيوم

أعلن السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة عمر هلال، عن استعداد الرباط لتوفير “الظروف الملائمة من أجل عودة المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين إلى طاولة المفاوضات الأمر الذي اعتبر أنه سيعطي فُرصا أكبر للسلام بالمنطقة.”

ودعا عمر هلال واشنطن إلى القيام بـ”دور استباقي” لتأمين التعاون المستقبلي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا” وتابع هلال أن “اتفاقية استئناف العلاقات الدبلوماسية التي وقعها المغرب مع إسرائيل في ديسمبر 2020 كانت تجديدا لعلاقات سابقة أقيمت في التسعينات”

واعتبر هلال أن “علاقة المملكة باليهود تعود إلى قرون خلت، وإسرائيل تعد مُستقرا لمئات الآلاف من ذوي الأصول المغربية الذين لا زالوا يحتفظون بعلاقات قوية مع بلد أبائهم”، وقال إن “الاتفاقيات الموقعة بين الدول العربية وإسرائيل “ليست غاية في حد ذاتها، بل حافزا لبناء شرق أوسط أفضل”.

جاءت تصريحات عمر هلال أثناء مشاركته في المؤتمر الذي حضره السفير الممثل الدائم لإسرائيل لدى الأمم المتحدة، جلعاد إردان، ونظيراه من البحرين جمال فارس الرويعي ومن الإمارات لانا زكي نسيبة

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 38 = 45