المعطلون الشباب بمدينة إبن جرير إقليم الرحامنة يعيشون الإقصاء والتهميش؟؟!

مراسلة : قديري سليمان

لاتزال مجموعة من شباب مدينة ابن جرير، وخصوصا الحاصلين على شواهد في عدة مجالات يعيشون تحت التهميش، رغم قيامهم بالعديد من الوقفات الاحتجاجية، أمام بعض الإدارات من أجل التعريف بمطالبهم المشروعة، والتي لخصوها في مطالبة الجهات المسؤولة بادماجهم ضمن شغليلة مؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط بمدينة إبن جرير، والجدير بالذكر ان هذه المؤسسة تهيمن على معظم الأراضي، والتي تتوفر على مادة الفوسفاط، و بالتالي فإن شباب المنطقة يطالبون بحقهم في الشغل بهذه المناجم

لكن للأسف الشديد، باتت هذه المطالب في خبر كان؟؟!

رغم العديد من طلبات التشغيل والتي رفعوها إلى إدارة المكتب الشريف للفوسفاط، وكذلك صوتهم الرامي إلى ذلك، خلال الوقفات الاحتجاجية، والتي كانت كلها تصب في هذآ المجال

وفي هذا السياق ذاته، عبر أحد هؤلاء العاطلين عن العمل قوله لاعيد لنا، مادمنا محرومين من العمل، أضف إلى ذلك أصدقائنا الذين يقبعون في السجون، لا لشيء، بل لأنهم طالبوا بالتشغيل هنا بعين المكان ؟؟!

كما أنهم التزموا مواصلة النضال حتى يتحقق لهم هذا المطلب رغم كل وسائل القمع، وكذلك محاربتهم من طرف السلطات المحلية بمدينة إبن جرير.

وبالتالي يبقى السؤال المطروح الى متى سيبقى هؤلاء على هذا الحال، الم تحن قلوب إدارة المكتب الشريف للفوسفاط، من أجل عقد صلح مع هؤلاء العاطلين، وذلك بتشغيلهم ضمن مؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط، وطي هذا الملف بصفة نهائية؟؟!

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 22 = 24