المطالبة بالتحقيق في الإتجار بأدوية كورونا

موند بريس / محمد أيت المودن

طالبت جمعية الكرامة للدفاع عن حقوق الإنسان بتطوان، خالد آيت الطالب وزير الصحة، في حكومة سعد الدين العثماني، بتدارك مشكل نفاد مخزون الأدوية المتعلقة بعلاج فيروس «كورونا» كوفيد 19، فضلا عن فتح تحقيق في النقص الحاد في مخزون دواء فيتامين «س» والزنك، حيث تزايد الطلب على كافة الأدوية المرتبطة بعلاج كوفيد 19 بالصيدليات، وأصبح من الصعب الحصول عليها بمدن الشمال.

وحسب مصادر حقوقية، فإن الوضع المرتبط بغياب أدوية تساعد على التعافي من الفيروس بالصيدليات بمختلف مدن الشمال، ساعد في ظهور بعض الأشخاص الذين يعمدون إلى بيع أدوية فيتامين «س» والزنك غير معروفة المصدر للمواطنين عبر الموقع الاجتماعي «فايسبوك» بأثمنة خيالية.

واستنادا إلى المصادر نفسها فإن جمعية الكرامة للدفاع عن حقوق الانسان، التمست من وزارة الصحة تسريع إجراءات توفير هذه الأدوية التي أصبحت الشغل الشاغل للمواطنين، لأنه بحسب شكايات في الموضوع، فإن جل الصيدليات لا تتوفر على هذه الأدوية، خاصة فيتامين «س» الذي ارتفع عليه الطلب بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة.

وذكر مصدر مطلع أن ظاهرة بيع الأدوية عبر الأنترنت، تعتبر من الأنشطة التجارية المخالفة للقانون، فضلا عن أن ممارسة مهنة الصيدلة من خلال تصنيع أو بيع كل مادة أو مركب له خاصية علاجية أو وقائية بشكل غير قانوني، يعتبر جريمة يعاقب عليها القانون بمقتضى المادة 135 من مدونة الأدوية والصيدلة، حيث تصل مدة العقوبة السجنية في حق المخالفين خمس سنوات مع غرامة مالية.

 

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 27 = 37