المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير تضع حدا لشبكة إجرامية تنشط في التهريب الدولي للمخدرات

موند بريس / محمد أيت المودن

في إطار الجهود الكبيرة التي تقوم بها عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير، وذلك بتنسيق وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني قصد استئصال منابع مختلف أوجه الجرائم بالمنطقة ، وكذلك في إطار مواجهة الشبكات الإجرامية التي تنشط في ترويج المخدرات . نجحت العناصر الأمنية المذكورة في الحد من شبكة خطيرة ، وإيقاف عناصرها وضبط كمية كبيرة من مخدر الشيرا في حوزتهم وكذا مجموعة من المعدات اللوجيستيكية التي تعتمد عليها في عملياتها الإجرامية وفق ما جاء به البلاغ الصادر من المصالح الأمنية المعنية ، وهذا نصه :

بلاغ

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير بتنسيق وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، اليوم السبت 25 شتنبر الجاري، من توقيف سبعة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 20 و57 سنة، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشيط في التهريب الدولي للمخدرات وتنظيم الهجرة غير المشروعة والاتجار في البشر..

 

وجرى ضبط ثلاثة من الموقوفين بمدينة أكادير، من بينهم المشتبه فيه الرئيسي الذي تم توقيفه بمنطقة “إليغ”، وذلك بناءً على مذكرة بحث على الصعيد الوطني صادرة في حقه لتورطه في التهريب الدولي للمخدرات، قبل أن يقود تنسيق ميداني مع مصالح الدرك الملكي المختصة ترابيا إلى توقيف شخص رابع بمنطقة “تغازوت ” التي تبعد بحوالي 30 كيلومتر شمال مدينة أكادير.

 

عمليات التفتيش المنجزة بمنزل يستغله المشتبه فيهم بمنطقة “تغازوت”، مكنت من ضبط ثلاثة مرشحين للهجرة غير المشروعة، فضلا عن حجز شحنة مكونة من 64 رزمة من مخدر الشيرا المعد للتهريب الدولي، بلغ وزنها الإجمالي طنين (02) من هذه المادة المخدرة، بالإضافة إلى حجز قارب مطاطي وكمية من الوقود ومجموعة من المعدات والتجهيزات المستعملة في الملاحة البحرية.

 

وقد جرى الاحتفاظ بالمشتبه فيهم رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك من أجل تحديد باقي الامتدادات المحتملة والمتورطين المفترضين في هذا النشاط الإجرامي.

 

 

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 83 = 88