المديرية الاقليمية ابن امسيك تواصل عقد لقاءاتها التواصلية والتحسيسية حول مضامين القانون الاطار 51.17

موند بريس
في إطار تفعيل المخطط الاستراتيجي التواصلي للمديرية الإقليمية ابن امسيك وفق تفعيل مقتضيات قانون الاطار 51-17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين لاسيما تنزيل المشروع 17 ” تعزيز تعبئة الفاعلين والشركاء حول المدرسة المغربية ” عقد ت المديرية الاقليمية بمقرها لقاء تواصلي مع رؤساء جمعيات أمهات وأباء وأولياء التلاميذ صباح يوم الاربعاء13 يناير 2021.
وذلك بشراكة مع الاكاديمية الدولية للتدريب والاستشارات .
تم اللقاء برئاسة السيد عبد اللطيف شوقي المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بابن امسيك وحضور السيدة نادية اوكري رئيسة مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة والسيد رضوان الحسني رئيس مصلحة تاطير المؤسسات التعليمية والتوجيه والسيد محمد الزوين المدير العام للاكاديمية الدولية للتدريب والاستشارات وبحضور وازن لرؤساء جمعيات أمهات واباء وأولياء التلاميذ والمنابر الاعلامية .
لقاء رسخ علاقات التواصل بين الأسرة والمدرسة، باعتبار الاسرة والمدرسة مكونان أساسيان في منظومة واحدة يعملان وفق منطق التكامل متلازمة ضرورية لنجاح الفعل التربوي.
في مستهل اللقاء تناول الكلمة السيد المدير الاقليمي عبداللطيف شوقي و شكر الجميع على تلبية دعوة الحضور ثم ذكر بسياق هذا اللقاء، وبالدور الريادي للجمعية موصيا على عقد لقاءات اخرى من خلال مخرجات هذا اللقاء الاول داعيا الجميع الى التعاون من اجل تنزيل مضامين القانون الإطار رقم 51/27 وبعده تناوب على أخذ الكلمة كل من السيدات والسادة الاساتدة نادية اوكري رئيسة مصلحة التواصل والشراكة بالمديرية السيد رضوان الحسني رئيس مصلحة تأطير المؤسسات التعليمية والتوجيه
والتي انصبت حول مضامين قانون الاطار ومشاريع الاصلاح والدور الاستراتيجي للجمعية في مشاريع المؤسسة في الدعم في التعبئة .وفي الاخير تناول الكلمة السيد محمد ازوين مداخلة في موضوع عنوانه ” جسر العلاقة بين المدرسة والاسرة وتعزيزها.”موضوع أحيط في أهدافه ورسالته على قدرة الجمعية في الدفاع عن المدرسة المغربية والارتقاء بها .
كماحث أعضاء جمعيات الآباء والامهات على تكثيف التواصل مع المؤسسة من أجل تتبع المسار الدراسي لأبنائهم، ومن خلالها تمتين روابط الاتصال بين المدرسة و الأسرة بغية الرفع من مستوى التحصيل
كما فتح الباب لجمعيات الآباء والأمهات للتساؤل وابداء الاقتراحات

و خلص اللقاء إلى عدة نقط تم تسجيلها بمثابة توصيات منها:
– عقد دورات تدريبية لفائدة جمعيات امهات واباء التلاميذ في مهارات الاتصال والتواصل
– عقد لقاءات دورية لتنزيل مضامين القانون الإطار 51/17
– الانفتاح على جمعيات المجتمع المدني.
– صياغة ميثاق التعاون بين الجمعيات الآباء والمؤسسة
واختتم اللقاء في جو يعمه روح التعاون بين جمعيات أمهات وأباء التلاميذ والمديرية الإقليمية معلنين عن موعد آخر في دورة تكوينية .
مواكبة مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 60 = 70