المحمدية// عراك حاد بين موظفين بالمقاطعة الثالثة يعجل بأحدهما الى نقله للمستعجلات

موند بريس/ عبدالله بناي

يعتبر تخليق الحياة الإدارية وترسيخ ثقافة المرفق العام ورشا حيويا يندرج ضمن مقاصد وأهداف المنظورالحديث للقطاعات العامة الذي تعتمده الحكومة، اقتناعا منها بأهمية المعطى الأخلاقي في تغيير السلوكات المشينة في الإدارة وتطويق امتداداتها السلبية على الإنجاز الجيد للمرفق العام.

وتجسيد لهذا المبدأ، وموازاة مع المبادرات المتخذة حاليا لتخليق الحياة العامة، تسعى وزارة تحديث القطاعات العامة إلى تأسيس أسلوب حديث للتعامل داخل الإدارة يتوخى اعتماد العمل بمواثيق حسن السلوك داخل الإدارات كآلية مرجعية للالتزام والتوافق بين الموظفين على الانضباط بقواعد الأخلاقيات المهنية، من شأنها تعزيز آليات الردع الذاتية لدى مختلف الموظفين والأعوان، وترسيخ قيم وقائية تدعم بنياننا التشريعي المتطابق مع روح المقتضيات القانونية الجاري بها العمل.
وفي هذا الإطار ، هناك بعض الموظفون لا يلتزمون بهذا الميثاق الأخلاقي ، فقد عرفت المقاطعة التالثة بمدينة المحمدية صباح يوم الخميس 22 أبريل 2021 عراكا حادا بين موظفين اثنين يشتغلون بنفس الملحقة، نتج عنه إصابة موظف يدعى (ر) إصابة خطيرة على مستوى الرأس، بعدما وجه له زميله المسمى( ج) ضربة بواسطة ٱلة حادة تاركا الضحية وسط بركة من الدماء، نقل على اثرها الى المستعجلات بالمستشفى الإقليمي مولاي عبدالله لتلقي العلاجات الضرورية.
وقد تداول شريط فيديو مباشر على مواقع التواصل الاجتماعي من وسط المقاطعة شوهد فيه الضحية جالس على كرسي ورأسه ينزف دما ، بينما أحد أصدقائه يوثق اللحظة مع ذكر اسم الجاني لعدة مرات.
وحسب أحد المرتفقين، فإن الضحية والجاني دخلا في جدال ونقاش حاد انتهى باصابة أحدهما مما جعل الجاني يدخل في حالة هيجان، حيث قام بضرب مواطنين اثنين وموظف ٱخر

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


11 + = 13