المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب يدخل على خط أحداث مليلية

موند بريس / محمد أيت المودن

على إثر الأحداث المرتبطة بمحاولة اقتحام السياج الحدودي بين مليلية والناظور، اوفد المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب، فريقا استطلاعيا لمدينة الناظور ونواحيها، مشيرا في بلاغ  له ،اليوم الاثنين، أنه ” بتكليف من رئيسة المؤسسة، يقوم وفد من المجلس الوطني لحقوق الإنسان بمهمة استطلاعية بمدينة الناظور ونواحيها، على إثر الأحداث المأساوية والعنيفة التي ترتبت عن محاولات عبور مئات المهاجرين “.

 وأوضح المجلس، انه تابع عبر لجنته الجهوية بالشرق وأعضائها بنواحي الناظور، ” المعلومات المتقاطعة بخصوص العدد الهائل للأفراد الذين حاولوا العبور في نفس الوقت،كما عاين مجموعة من الصور والفيديوهات المنتشرة، مسجلا بهذا الخصوص، مرة أخرى، ” نشر صور وفيديوهات لا علاقة لها بمحاولة عبور المهاجرين، تتضمن تضليلا ومعطيات غير حقيقية بشأن العبور الجماعي المكثف وما نتج عنه“.

 يشار إلى أن الأحداث المأساوية خلفت ردود فعل منددة بالعدد الكبير للوفيات بين المهاجرين، ومطالب بضرورة إجراء تحقيق في الواقعة.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


27 + = 32