الكركرات… منظمة الكشاف المعاصر _ المغرب تشارك في زيارة ميدانية للمعبر دعما للوحدة الترابية للمملكة.

موند بريس/رفيق خطاط

نظمت منظمة الكشاف المعاصر _ المغرب زيارة ميدانية إلى المعبر الحدودي الكركرات، وتأتي هذه الزيارة ، تعبيرا من القيادة العامة لمنظمة الكشاف المعاصر بالمغرب و كافة فروعها على تشبثها بوحدة المغرب الترابية ودعمها للقوات المسلحة الملكية والجهود التي تقوم بها لضمان الأمن والاستقرار بالمنطقة.

وعبر قادة المنظمة في هذه الزيارة الميدانية بلافتات وشعارات عن اعتزازهم بالعملية السلمية التي قامت بها القوات المسلحة الملكية الباسلة تحت القيادة الرشيدة والنيرة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده لاعادة الأمن لهذا المعبر وطرد عصابات البوليزاريو وفتحه مجددا أمام حركة الأشخاص والبضائع بوصفه بوابة المغرب نحو موريتانيا ودول افريقيا جنوب الصحراء .

وأشاد المشاركون بالدور الكبير لمختلف الأجهزة الأمنية والسلطات لتأمين حركة المرور بالمعبر الذي أصبح يعيش في أمن وأمان على غرار باقي ربوع المملكة مع عودة حركة الشاحنات في كلا الاتجاهين بشكل ملحوظ.

وفي إتصال قامت به جريدة ” موند بريس ” ، ب ميلاد المبروك القائد العام لمنظمة الكشاف المعاصر _ المغرب أكد عن فخر واعتزاز فروع المنظمة بهذه الزيارة التاريخية التي أكدت بأن بلادنا في أمن وأمان بفضل القيادة الحكيمة للملك محمد السادس ، مؤكدا على ماتحمله من دلالات ورمزية كبيرة وتعبير عن الالتفاف والاصطفاف وراء جلالة الملك والدعم اللامشروط لكل القرارات التي يتخذها حفاظا على سلامة أراضي ومواطني المملكة.

وختم في تصريحه أن هذه الزيارة تندرج ، في إطار حرص القيادة العامة وكافة فروعها على المستوى الوطني وإيمانهم الراسخ بالدور الرئيسي الذي يلعبه المجتمع المدني باعتباره دعامة أساسية في كل القضايا الكبرى للمملكة وفي مقدمتها قضية الوحدة الترابية ومغربية الصحراء.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


3 + = 10