القضاء الإسباني يستدعي “أرانشا غونزاليس لايا” بسبب ابن بطوش

موند بريس / محمد أيت المودن

أصدر القضاء الإسباني قرارا ينص على استدعاء وزيرة خارجية إسبانيا السابقة، أرانشا غونزاليس لايا، للتحقيق على خلفية تورطها في دخول زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية، إبراهيم غالي إلى إسبانيا بهوية مزورة، بعد أن قام رشاد الأندلسي الورياغلي رجل الأعمال الإسباني من أصل مغربي بتحريك الدعوى ضد الوزيرة المذكورة.

وكتب موقع ABC الإسباني أن على وزيرة الشؤون الخارجية السابقة أرانشا فرنانديز لايا الإدلاء بشهادتها كمتهمة رئيسية في دخول زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية، إبراهيم غالي، بهوية مزورة لمواطن جزائري تحت مسمى محمد بن بطوش، بعدما فتح قاضي سرقسطة رافائيل لاسالا تحقيقا قبل أربعة أشهر ، مستندا للأدلة على الجريمة في تلك العملية التي خططت لها والتحقيق في الجرائم المحتملة للمراوغة وانتهاك قوانين الحدود للبلاد.

 

وحسب المصدر ذاته، فقد تم توجيه الاتهامات لوزيرة الخارجية الاسبانية السابقة أرانشا غونزاليس لايا بناء على إفادات الدبلوماسي كاميلو فيلارينو، الذي كان مدير مكتب لايا ، في بيان أخير أمام القاضي، اعترف فيها بأنه هو الذي أعطى تعليمات لهيئة الأركان العامة للطيران بشأن دخول بن بطوش السري إلى إسبانيا. وقبل أسبوع ، عند استجوابه أمام القاضي ، قال إنه فعل كل هذا وفقًا لتعليمات غونزاليس لايا. لكنه حذر من أنها لم تتصرف بمبادرة منها ، وأنها لم تتصرف بمفردها. ويسعى استدعاء لايا كمتهمة رئيسية إلى معرفة من أين جاء الأمر بالفعل ، وبالتالي ، من شارك أيضًا داخل الحكومة في قضية تعرض رئيس الحكومة بيدرو سانشيز للخطر.

 

يذكر أن إبراهيم غالي قد دخل إسبانيا بهوية مزيفة على متن طائرة تابعة للرئاسة الجزائرية، هبطت في قاعدة القوات الجوية في سرقسطة في 18 أبريل الماضي، ولم يخضع لمراقبة الجوازات، حتى لا يكون هناك سجل لدخوله إسبانيا. ومن تم نُقل في سيارة إسعاف إلى المستشفى العام في لوغرونيو ، حيث دخل متخفياً بهوية أخرى. في 2 يونيو 2021، وبعدها غادر المستشفى وعاد إلى الجزائر من مطار بامبلونا ، حيث خرج دون أن يخضع أيضًا لمراقبة جواز السفر والوثائق عند دخوله إلى اسبانيا.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


18 + = 19