الفيدرالية الإقليمية للصيد البحري و الطحالب بإقليم الجديدة تعبرعن ارتياحها للتطورات الإيجابية التي همت قضيتنا الوطنية

موند بريس/محمد الصفى

علاقة بالمستجدات الوطنية الأخيرة، و خلال الاجتماع الذي عقده المكتب التنفيذي للفيدرالية الإقليمية للصيد البحري و قطاع الطحالب بإقليم الجديدة و اصالة عن نفسه و باقي مكونات الفيدرالية و مهنيي قطاع الصيد البحري و الطحالب، فإن رئيسها السيد عبد الواحد المستعين يعبر عن اعتزازه بالخطوات المقدامة التي قام بها جلالة الملك محمد السادس نصره الله دفاعا عن الوحدة الترابية لبلادنا، المتمثلة في التدخل البطولي للدرك الحربي والقوات المسلحة الملكية بأمر من قائدها الأعلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله في احترام للشرعية الدولية وبضبط عال للنفس وفي حرص شديد على سلامة المدنيين ، لإقامة جدار أمني من أجل تأمين تدفق الأشخاص والبضائع، وإنهاء حالة التمرد على الشرعية الدولية من قبل عناصر موالية لعصابة البوليزاريو، مثمنين و مدعمين هذه العملية التي تروم ضمان تأمين حرية التنقل على مستوى هذا المعبر الحدودي،وإنهاء استفزازات عناصر انفصالية ،وعن تجندها الدائم وراء جلالة الملك محمد السادس حفظه الله القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية. كما تعبر الفيدرالية عن ارتياحها للتطورات المهمة والإيجابية التي همت قضيتنا الوطنية من خلال اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بسيادة وطننا الكاملة على مجموع تراب الصحراء المغربية وفتحها لقنصليتها بمدينة الداخلة، وهو الاعتراف الذي يشكل تحولا تاريخيا وحاسما في مسار القضية الوطنية ومؤشر استراتيجيا قويا نحو تطورات كبرى للملف بما يعزز أكثر فأكثر دينامية ترسيخ مغربية الصحراء؛ ويجدد المكتب التنفيذي للفيدرالية الإقليمية للصيد البحري و قطاع الطحالب بإقليم الجديدة بهذه المناسبة التعبير عن اعتزازه بالمواقف الثابتة والمسؤولة لوطننا من القضية الفلسطينية من خلال التأكيد على عدم المساس بالالتزام الدائم والمستمر بنصرة القضية الفلسطينية ذات المرتبة نفسها مع قضية الوحدة الترابية المغربية، وضرورة الاستمرار في النضال حتى نطوي نهائيا ملف القضية الوطنية، وينال الشعب الفلسطيني الشقيق كافة حقوقه العادلة والمشروعة ويحصل على استقلاله وإقامة دولته فلسطين بعاصمتها القدس الشريف.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 49 = 58