الفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية (فابا) .. الصحفيون الرياضيون الافارقة ينتظمون في اطار شبكة

موند بريس

تعزز الفضاء الإعلامي الافريقي ،اليوم الخميس ،بميلاد شبكة الصحفيين الرياضيين لوكالات الانباء الافريقية ،و ذلك على هامش انعقاد الدورة التكوينية المنظمة بمبادرة من الفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية (فابا) .

وتهدف شبكة الصحفيين الرياضيين لوكالات الانباء الافريقية ، التابعة للفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية (فابا) إلى تعزيز تبادل الخبرات والبيانات وكذلك تقاسم المهارات بين أعضائها في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك ، لا سيما في مجال الصحافة الرياضية. كما تروم تنظيم ندوات ومنتديات موضوعاتية تحت لواء الفيدرالية الأطلسية لوكالات الانباء الافريقية ( فابا) ، وبالشراكة مع المنظمات والمؤسسات على المستويين الأفريقي والدولي.

وتنظم الفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية (فابا)، منذ يوم الاثنين الماضي دورة تكوينية حول موضوع ” إتقان تقنيات الممارسة الجيدة للصحافة الرياضية” يحتضنها المركز الإفريقي لتكوين الصحفيين التابع لوكالة المغرب العربي للانباء بحضور أزيد من عشرين صحفيا من وكالات الأنباء الإفريقية الأعضاء في الفيدرالية . ويشرف على هذه الدورة التكوينية التي تختتم غدا الجمعة صحفيون محترفون وخبراء في مجال الصحافة الرياضية .

وتباشر شبكة الصحفيين الرياضيين بوكالات الانباء الأفريقية ، التي رأت النور بإجماع المشاركين في هذه الندوة ، أعمالها بفضل المساهمة النشطة لأعضائها الذين يمدونها بدعمهم ومهاراتهم. ويمكنها أن تستعين ، إذا لزم الأمر ، بالخبراء أو المنظمات خارجها.

وبحسب منسقها العام ، السيد مامادو سليف ديالو ، رئيس القسم الرياضي بوكالة الانباء السينغالية ، يرام من وراء إنشاء هذه الشبكة إلى تسهيل الاطلاع وتداول المعلومات والتعاون المتبادل بين الصحفيين الأعضاء في الفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية (فابا) .

وقال في تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء ” إن الصحفيين الوكالتيين يجدون صعوبة في تغطية الأحداث الرياضية القارية والدولية ، ويرجع ذلك ، من بين أمور أخرى ، إلى نقص المعلومات والتكوين والدعم ، ومن هنا جاءت فكرة إنشاء شبكة للصحفيين الرياضيين لوكالات الأنباء. ”

و بعد أن تقدم بالشكر ، لرئيس الفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية (فابا) السيد خليل الهاشمي الإدريسي، المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء ،على تنظيم هذه الندوة التي تشكل فرصة مثالية للمشاركين لتعزيز قدراتهم والاطلاع على الممارسات الفضلى داخل وكالات الأنباء المختلفة في القارة السمراء ،أعلن عن الإطلاق المرتقب ل”جائزة الرياضي الأفريقي بقلب من ذهب”.

وأوضح ان هذه الجائزة “ستكافئ الرياضيين الأفارقة ، أو من أصل أفريقي ، الذين يتألقون في تخصصاتهم ، وأيضا الرياضيين الذين لديهم تأثير إيجابي على مجتمعاتهم “، مبرزا أن هذا الاقتراح سيخضع لموافقة الجمع العام للفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية (فابا) .

من جهته ، أكد السيد أمادو سي ، الصحفي في الوكالة الموريتانية للانباء والأمين العام المعين لشبكة الصحفيين الرياضيين لوكالات الانباء الافريقية ، التابعة للفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية (فابا) أن إنشاء هذه الشبكة يهدف إلى “خلق تكتل للصحفيين الرياضيين بوكالات الأنباء الأعضاء في ال(فابا) ومنحهم المزيد من القوة والصوت والفرص لتغطية المسابقات الدولية “.

و يرى ان الشبكة لن تقوم فقط ببناء قدرات الصحفيين الرياضيين لوكالات الأنباء الأعضاء ، بل ستطالب أيضا بأن يكونوا أكثر حضورا في الأحداث الرياضية الدولية.

وأضاف أن هذه البنية الجديدة ستكون مطالبة بالدفاع بشكل أفضل عن صوت إفريقيا خلال المنافسات الدولية والتصويت عند منح الجوائز والمكافئات.

و تندرج هذه الدورة المنظمة من قبل الفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية (فابا) ، الأولى من نوعها، في إطار برنامج عمل سنة 2022 كما صادق عليه المجلس التنفيذي للفيدرالية الإفريقية خلال اجتماعه بدكار في نونبر الماضي.

وتروم هذه الندوة تعزيز كفاءات الصحفيين الرياضيين بغية تمكينهم من تقديم تغطية أفضل لكبريات التظاهرات الرياضية الوطنية والجهوية والدولية، وتطوير مردودية الصحفيين الرياضيين خلال تغطية ومعالجة الخبر الرياضي، فضلا عن تعزيز تبادل الخبرات وتحفيز الصحفيين على إنتاج محتويات متميزة في مجال الإعلام الرياضي، مع احترام مبادئ أخلاقيات المهنة.

وعلاوة على أمينها العام ومنسقها العام ، تضم شبكة الصحفيين الرياضيين لوكالات الانباء الافريقية ، التابعة للفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية (فابا) سبعة أعضاء كمستشارين ،يمثلون وكالة الاعلام البوركينابية (AIB) ، ووكالة انباء الرأس الأخضر (INFORPRESS) ، ووكالة الأنباء الغابونية (AGP) ، ووكالة أنباء ناميبيا ( NAMPA) ، ووكالة أنباء نيجيريا (NAN) ، وكالة أنباء سيراليون (SLENA) ووكالة الانباء المغربية (MAP).

وتعتبر الفيدرالية الأطلنتية لوكالات الأنباء الإفريقية، التي تتخذ من المغرب مقرا لها، منصة مهنية للنهوض بتبادل الخبرات والمعلومات ومنتجات الوسائط المتعددة، وكذا لتبادل الأفكار والنقاش حول مستقبل وكالات الأنباء الإفريقية والدور الذي يجب أن تضطلع به في القرن الحادي والعشرين، وذلك بناء على تنوع وخصوصية كل وكالة على حدة.

وتشمل أهداف الفيدرالية إرساء شراكة استراتيجية وتطوير العلاقات المهنية بين وكالات الأنباء الأعضاء، إلى جانب المساهمة في تعزيز التداول الحر للمعلومة وتكثيف التعاون والتنسيق على مستوى المنتديات الإقليمية والدولية.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 11 = 19