الفراقشية يجولون ليلا وقائد الدرك بالبروج في برجه العاجي

موند بريس :

تشهد ظاهرة سرقة المواشي بالبروج خلال الايام الاخيرة ارتفاعا ملحوظا،، سيما بدواوير القراقرة واولاد بوعلي وغيرها من الدواوير المحيطة بالبروج  ، التي ينتشر بها نشاط تربية الاغنام والابقار، حيث سجلت العديد من عمليات السرقة خلال الاسبوعين الماضيين والتي استهدفت عشرات الرؤوس من الأغنام، اغلب هذه القضايا كانت متوالية في فترات متقاربة، وهو ما بات يشكل مصدر قلق وانزعاج لمربي المواشي والأغنامظاهرة سرقة المواشي بالبروج قد اخذت منعرجا اخر وهو ما ارجعه الضحايا الى غياب الامن والتي وجدت بها عصابات سرقة المواشي  ضالتها وباتت تتعرض للسرقة لاكثر من مرة في غضون أيام،

حيث تمكنت عصابةللفراقشيةمن السطو على أزيد من 18 رأسا من الأغنام في الساعات الأولى من يوم الاحد بجماعة أولاد فارس الحلة،التابعة لإقليم سطات.

وذكر مصدر موند بريس  أن أفراد العصابة سرقوا 18 نعجة من السلالة الجيدة ولاذوا بالفرار إلى وجهة غير معلومة، مضيفا أن الاسطبل  كان يحتوي  عدد مهم من المواشي، من ضمنها أبقار وأغنام.

وأشار المصدر ذاته أن قائد الدرك الملكي لم يخرج حتى لمعاينة الواقعة  خاصة أنهم فشلوا قبلها بساعات من السطو على 60 رأس أخرى، وفي اتصال هاتفي أكد مصدر  الجريدة  انه رغم محاولة تبليغ قائد  الدرك بتواجد الفراقشية بالمنطقة الا ان الابواب كانت موصدة والسيد قائد  الدرك كان نائما وعند الاتصال به طلب من المبلغ عن السرقة بالحضور وتسجيل أقواله وكأن هذا ما ينقص فعوض الخروج وتمشيط المنطقة وتكثيف الدوريات ونشر الخبر ومحاولة محاصرة الفراقشية ظل نائما ولم يحرك ساكنا،الامر الذي يطرح العديد من التساؤلات عنالأمن بالمنطقة وعن استهتار السيد القائد بمصالح المواطنين.

وحسب نفس المصدر طالبت فعاليات المجتمع المدني  بتدخل القيادة الجهوية ومنهم من طالب بتدخل السيد الجنرال حرمو للحد من هذه الظاهرة وسط مطالب من  بتوفير الحماية لهم ولقطعانهم.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


7 + 1 =