الـبئر الـجديد// تواطؤ جماعي لإباحة احتلال الملك العمومي بالمدينة

موند بريس/ عبدو

صار احتلال الملك العمومي والترامي على الأرصفة وإغلاق الشوارع والأزقة، شيئا مباحا بمدينة البئر الجديد، هذا ما تؤكده الصور التي تظهر الحجم المترامي عليه من المساحات العمومية من طرف أصحاب المقاهي والمحلات التجارية، مانعين بذلك المواطنين من استعمال الرصيف الذي هو من حقهم.
ففي الوقت الذي يتم فيه تحرير الملك العمومي في العديد من المدن، حيث يتجند العديد من رجال السلطة لمحاربة هذه الظاهرة المعرقلة للسير والجولان والمشوهة للمنظر العام، تلتزم سلطات البئر الجديد الصمت تجاه احتلال الملك العمومي بالعلالي، والذي صار يكتسح أحياء وشوارع المدينة بدون موجب حق أو ترخيص من المصالح المختصة، حتى صارت هذه الظاهرة تشمل تجاوز أصحاب المحلات والمقاهي للمساحة المسموح باستغلالها، حيث يتم الترامي على الأماكن العمومية من الأرصفة والطرق الرئيسية وجوانبها الغير مسموح باستغلالها، حسب جميع القوانين سواء بالمغرب أو بالخارج، وكذلك تنصيب الأعمدة الخاصة بالإشارات والإعلانات دون حصول أصحابها على الرخص المخصصة لذلك، حيث يتم تركيبها على أرصفة الشوارع بطريقة عشوائية ودون إخضاعها للمراقبة من طرف الجماعة والسلطة المحلية، فضلا عن استغلال أجزاء من الطريق ومنع السيارات من الوقوف، بواسطة وضع الحواجز وسط الطريق دون ترخيص من المصالح المختصة.


ولهذا تعرف الشوارع المدينة شتى أنواع ظاهرة احتلال الملك العمومي، أمام مرأى ومسمع السلطات والجماعة، وهو الشيء الذي جعل المهتمين والمتتبعين للشأن المحلي بالمدينة، يتساءلون : لماذا السلطات راكنة للصمت واللامبالاة وخارج التغطية ؟
والغريب في الأمر أن احتلال الملك العمومي بهذه الشوارع في تنامي متزايد يوما بعد يوم، دون ان تحرك السلطات أي ساكن.
يتبع..

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


2 + 3 =