العيون// حملة تحسيسية بأهمية الولوجيات لمستعملي الكراسي المتحركة بمناسبة اليوم الوطني لذوي الاعاقة ويوم “ميبي” للتطوع

موند بريس/ محمد الشيخ/ العيون

نظمت جمعية آفاق لتأهيل و إدماج الأشخاص في وضعية إعاقة بالعيون و جمعية دار الكشاف الوطنية بالعيون و بتعاون مع موقع العيون أونلاين حملة تحسيسية بأهمية توفر المعايير في الولوجيات بمدينة العيون ، ترجع أهمية هذه الحملة إلى كون مدينة العيون تعرف ثورة في مجال هندسة الولوجيات ولكنها للأسف أصبحت أرقاما وديكورا بدل ان تكون وسيلة نفاذ واستعمال سلس من طرف الأشخاص ذوي الإعاقة الحركية و مستعملي الكراسي المتحركة . فالولوجيات منطلق أساسي لكل سياسة اندماجية إذ تساهم بشكل رئيسي في الرفع من استقلالية الأشخاص ذوي الإعاقة، عبر إزالة كل الحواجز البيئية و المادية و التنظيمية وكذا الثقافية التي تحول دون ممارسة حقوقهم وولوجهم لمختلف الخدمات والفضاءات المستقبلة للعموم و ترسيخ الثقة في الرصيف لتجنب التعرض لحوادث السير .


و بالمناسبة يلزم الإطلاع و الإلتزام بالقرار المشترك لوزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة ووزير الداخلية رقم 3146.18 بتاريخ 28 فبراير 2019 الذي حددت بموجبه الخاصيات التقنية المتعلقة بالولوجيات المعمارية و أن يكون هناك تنسيق مع مختلف المصالح الثقنية خصوصا مصلحة تغليف الطرق .
وتبقى هذه الحملة رسالة حية لمن يعنيه الأمر من مسؤولين و مهندسين و متدخلين في المجال من أجل تدارك هذه الأخطاء و تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من نفاذ حقيقي و ولوج مستقل و إعادة ثقتهم في تملك واستعمال الرصيف العام.

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِنّ اللَّهَ يُحِبّ إِذَا عَمِلَ أَحَدُكُمْ عَمَلاً أَنْ يُتْقِنَهُ .الحديث.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 46 = 47