العودة للحجر الصحي بالمغرب ممكنة جدا حسب تصريح لعضو باللجنة العلمية

موند بريس / محمد أيت المودن

تواصل اللجنة العلمية طرح السيناريوهات المتشائمة لتراجع إقبال المغاربة على عملية التلقيح.

هذا، وبعد أن تم فرض الجواز الصحي لولوج الفضاءات العامة والمؤسسات والإدارات العمومية، لوحت اللجنة العلمية لكوفيد-19 بإمكانية العودة للحجر الصحي، أمام التراجع الملحوظ في عملية التلقيح.

 

في هذا الصدد، أكد سعيد عفيف، عضو اللجنة العلمية، أن “اللقاح هو الحل لتفادي الإغلاق الشامل، خاصة في ظل الوضع الوبائي المقلق الذي تعيشه الدول الأوربية، فضلا عن ظهور سلالة متحورة جديدة في جنوب إفريقيا”.

 

وأوضح ذات المتحدث أن “امتلاء أسرة الإنعاش، التي يقدر عددها في المغرب بـ 5500 سرير، يعني عودة الحجر، وهو السيناريو الذي سيكون وقعه صعبا على المواطنين والدولة”.

 

وبالأرقام، أكد عفيف أن 4.5 ملايين مغربي لم يتلقوا أية جرعة، وهو العدد الذي سيمكن المغرب من بلوغ المناعة الجماعية، مضيفا أن المعنيين بالجرعة الثالثة كذلك لم يتلقوها.

 

وناشد عفيف المواطنين التوجه إلى مراكز التلقيح لتفادي ما هو أسوأ، معتبرا أن الموجة الخامسة من الوباء التي تشهدها أوروبا يمكن أن تنتقل إلى المغرب، فالأمر بحسبه “مسألة وقت فقط”.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


2 + 6 =