العمل بالسجل الاجتماعي الموحد قريبا

موند بريس

بات العمل بالسجل الاجتماعي الموحد قريبا، وفق ما أعلن عنه وزير الداخلية لفتيت .

وأوضح السيد لفتيت وفي حديث له خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، أن عملية إخراج السجل الاجتماعي الموحد تمر في أحسن الظروف. مشيراً إلى أن عدد المسجلين في السجل الوطني للسكان بلغ إلى حدود اليوم، 120 ألف شخصاً.

وأن هذه العملية ستُساهم في الاستهداف الحقيقي للأشخاص المحتاجين للدعم بجميع عملياته للدعم العمومي .

وكانت المرحلة التجريبية لإخراج هذا الورش الاجتماعي الهام، قد انطلقت في كل من الرباط والقنيطرة، وستستمر إلى غاية نهاية السنة الجارية، قبل تعميمها على صعيد التراب الوطني.

وفي خطاب لعاهل البلاد نصره الله، وجهه إلى الأمة، يوم 29 يوليوز 2018 بمناسبة الذكرى الـ 19 لعيد العرش، أن “السجل الاجتماعي الموحد” يعد مشروعا اجتماعيا استراتيجيا وطموحا يهم فئات عريضة من الشعب المغربي.

وأوضح الملك حينها، أن الأمر يتعلق بنظام وطني لتسجيل الأسر، قصد الاستفادة من برامج الدعم الاجتماعي، على أن يتم تحديد تلك الفئات  التي تستحق ذلك فعلا، عبر اعتماد معايير دقيقة وموضوعية، وباستعمال التكنولوجيات الحديثة.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


4 + 5 =