الطريق الرابط بين تازة ومغراوة كارثية محفرة يصعب فيها التنقل

موند بريس .. لحسن أوال

تدﻫﻮﺭﺕ ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺒﻴﺮ ﺃﺣﻮﺍﻝ ﺍﻟﻄﺮﻳق الوطنية 29 الرابطة بين تازة ومغراوة، ﺑﺴﺐ الحفر التي بدأت تطفو على سطح الطريق وضيقها، ﻭﻗﺪ ﺍﺯﺩﺍﺩﺕ ﻭﺿﻌﻴﺘﻬﺎ ﺳﻮﺀﺍ ﺧﺼﻮﺻﺎ ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺃﺻﺒﺤﺖ ﺗﺴﺘﻌﻤﻠﻬﺎ  ﺍﻟﺸﺎﺣﻨﺎﺕ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺤﻤﻮﻟﺔ ﻭﺍﻷﻭﺯﺍﻥ ﺍﻟﺜﻘﻴﻠﺔ، ﺣﻴﺚ ﻛﺜﺮﺕ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﺤﻔﺮ ﻭﺗﻄﺎﻳﺮ ﺇﺳﻔﻠﺘﻬﺎ ﻭﺃﺻﺒﺤﺖ ﻋﺒﺎﺭﺓ ﻋﻦ ﻣﺴﻠﻚ ﻗﺮﻭﻱ ﻣﻤﻠﻮﺀ ﺑﺎﻷﺗﺮﺑﺔ ﻭ ﺍﻟﺤﺠﺮ.

ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﺍﻟﻤﺘﺮﺩﻱ ﻭﺍﻟﺬﻱ ﺃﺻﺒﺤﺖ ﻋﻠﻰ ﺇﺛﺮﻩ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺍلمذكورة ﻏﻴﺮ ﺻﺎﻟﺤﺔ ﺗﻤﺎﻣﺎ ﻟﻼﺳﺘﻌﻤﺎﻝ وﺃﻟﺤﻖ ﺃﺿﺮﺍﺭﺍ ﻛﺒﻴﺮﺓ لمستعمليها الذين ﺃﺻﺒﺤﻮﺍ ﻣﻀﻄﺮﻳﻦ ﺇﻣﺎ ﻟﻠﻤﻐﺎﻣﺮﺓ أو ﺍﻟﺘﻨﻘﻞ ﻋﺒﺮﻫﺎ ﻭﺗﻌﺮﻳﺾ ﺳﻴﺎﺭﺍﺗﻬﻢ ﻟﻠﺨﻄﺮ ﻭﺍﻟﻀﺮﺭ ﻭﺇﻣﺎ ﺗﻐﻴﻴﺮ ﺍﻻﺗﺠﺎﻩ ﻭﻗﻄﻊ ﻣﺴﺎﻓﺎﺕ ﻃﻮﻳﻠﺔ ﻟﻘﻀﺎﺀ ﻣﺼﺎﻟﺤﻬﻢ ﺑﻌﻴﺪﺍ ﻋﻦ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ السيئة، ﻛﻤﺎ ﺧﻠﻖ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﺍﻟﺴﻴﺊ ﻟﻠﻄﺮﻳﻖ والغابة المتواجدة بها والتي تحجب الرؤية ﻣﺤﻨﺎ ﻭﻣﻌﺎﻧﺎﺓ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻟﻠﺴﻜﺎﻥ ﺍﻟﻘﺎﻃﻨﻴﻦ بالدواوير ﻭﺧﺎﺻﺔ ﻣﻨﻬﻢ ممن يتخذونها ممرا رئيسيا، حيث ﺃﺻﺒﺤﻮﺍ ﻳﺠﺪﻭﻥ ﺻﻌﻮﺑﺔ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻨﻘﻞ عبرها لتردي ﻭﺗﺪﻫﻮﺭ ﻭﺿﻌﻴﺔ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘﺒﺮ ﻤﻨﻔﺬا ومسلكا مهما ﻳﺴﺘﻌﻤﻠﻮﻧﻪ ﻭﻳﺘﻨﻘﻠﻮﻥ ﻋﺒﺮﻩ ﻟﻠﻮﺻﻮﻝ ﺇﻟﻰ ﺍﻷﻣﺎﻛﻦ ﺍﻟﻤﻘﺼﻮﺩﺓ ﻭﺍﻟﻤﻨﺸﻮﺩﺓ.
وﻣﺎ ﻳﺜﻴﺮ ﺍﻟﺪﻫﺸﺔ ﻭﺍﻻﺳﺘﻐﺮﺍﺏ ﻫﻮ ﺃﻧﻪ ﺭﻏﻢ ﻣﺎ ﺗﻌﺮﺿﺖ ﺇﻟﻴﻪ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺍلمذكورة، ﻣﻦ ﺗﺨﺮﻳﺐ ﻭ ﺗﺪﻣﻴﺮ ﺷﺎﻣﻞ ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﻴﻦ الذي تعاقبوا على اﻹﻗﻠﻴﻢ والمنتخبين ﻟﻢ ﻳﻘﻮﻣﻮﺍ ﺑﺄﻱ ﺇﺟﺮﺍﺀ ﻹﺻﻼﺡ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﻭ ﻇﻠﻮﺍ ﻳﺘﻔﺮﺟﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﻨﺔ ﻭﻣﻌﺎﻧﺎﺓ ﻣﺴﺘﻌﻤﻠﻴﻬﺎ.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


9 + 1 =