الصين الشعبية تهدد الولايات المتحدة الأمريكية

موند بريس / محمد أيت المودن

هددت جمهوية الصين الشعبية الولايات المتحدة الأمريكية بـ “دفع الثمن” جراء مقاطعتها الدبلوماسية لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين.

 

واعتبرت بكين أنه من غير المعقول اتخاذ الولايات المتحدة قرارا مثل المقاطعة بعد أسابيع فقط من محادثات تهدف إلى تهدئة العلاقات المتوترة بين البلدين.

 

في هذا الصدد، صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان خلال مؤتمر صحفي في بكين اليوم الثلاثاء 7 دجنبر الجاري، أن “الصين تعارض المقاطعة وستتخذ إجراءات مضادة حازمة”.

وتوعد ذات المتحدث بأن “الولايات المتحدة ستدفع ثمن أفعالها الخاطئة”، مضيفا “دعونا جميعا ننتظر ونرى”.

 

ودعا ليجيان الولايات المتحدة إلى إبعاد السياسة عن الرياضة، مشددا على أن “المقاطعة تتعارض مع المبادئ الأولمبية”.

 

وعن أسباب مقاطعة الولايات المتحدة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية، قال البيت الأبيض أمس الاثنين أن مرد ذلك عائد لـ“الفظائع” في مجال حقوق الإنسان في الصين.

 

وشدد مسؤول أمريكي على أن المقاطعة تأتي من جانب حكومي فقط، علما أن الرياضيين الأمريكيين سيحظون بحرية السفر إلى بكين للمنافسة.

 

وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن كان قد التقى الشهر الماضي بالزعيم الصيني شي جين بينغ، وذلك بعد أشهر من الجهود المبذولة لتحقيق الاستقرار في العلاقات بين واشنطن وبكين.

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


5 + 5 =