الصويرة: انتحار خمسيني بشكل مأساوي

موند بريس / محمد أيت المودن

وضع رجل في الخمسينات من عمره حدا لحياته مخلفا وراءه ثلاثة أبناء، وذلك بعد أن جعل نفسه عرضة لأمواج شاطئ الصويرة، في ثاني محاولة انتحار يقوم بها في ظرف أقل من 24 ساعة.

هذا، وتأتي محاولة الانتحار التي أقدم عليها الهالك يوم الجمعة 18 دجنبر الجاري، بعد أن حاول يوم الخميس 17 دجنبر إزهاق روحه شنقا، لولا تدخل زوجته التي عجلت بطلب الإسعاف ونقله إلى المستشفى في وضع حرج.

وإذ جرى إسعاف الهالك وتجاوزه مرحلة الخطر، فقد فر من المستشفى في اليوم الموالي متجها نحو شاطئ الصويرة، بعد أن اختار طريقة مغايرة تنقله للعالم الآخر.

إلى ذلك، لفظت أمواج الشاطئ جثة الهالك بعد حوالي ساعتين من اختفائه عن الأنظار، وجرى نقله من طرف عناصر الوقاية المدنية إلى مستودع الأموات، في حين فتحت المصالح الأمنية تحقيقا بشأن الواقعة من أجل تحديد ملابساتها والظروف المحيطة بها.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


14 + = 17