الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يعفي المقاولات من ذعائر التأخير

موند بريس / محمد أيت المودن

نظم الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، أول أمس الأربعاء، بمقر غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة الدار البيضاء- سطات، لقاء تحسيسيا حول تمديد الاستفادة من الخصم المتعلق بالإعفاءات عن سنوات 2016 وما قبل، وعن فترة يونيو 2020 وما قبل. وفي هذا الإطار قدمت فدوى البوجناني، القابض الجهوي لقباضة عين السبع الحي المحمدي لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، تفاصيل وشروحات وافية عن قرار الصندوق الإعفاء من ذعائر التأخير والغرامات وصوائر تحصيل الديون. وأوضحت البوجناني، أنه جرى تمديد آجال الاستفادة من الإعفاء من ذعائر التأخير والغرامات وصوائر تحصيل الديون المرتبطة بفترة يونيو 2020 وما قبلها، و2016 وما قبلها، إلى غاية 31 دجنبر المقبل.

وأشارت إلى أن الإعفاء المتعلق بفترة يونيو 2020 وما قبلها يخص المقاولات المتضررة من جائحة كوفيد-19، حيث تستفيد المقاولات المعنية بهذا الإجراء من الإعفاء الكلي من ذعائر التأخير، والغرامات، و مصاريف تحصيل الديون المرتبطة بهذه الفترة، لكن بشرط استيفاء الشروط المنصوص عليها في المرسوم رقم 2.20.331. وينص المرسوم المشار إليه إلى أنه يتوجب على المقاولات المتضررة تسوية أصل الدين، إما عن طريق الأداء الكلي أو في إطار اتفاق تسهيلات في الأداء يمكن أن يمتد على مدى 60 شهرا حسب معايير محددة، شريطة أداء الاشتراكات الجارية خلال فترة الجدولة. من جهة أخرى، يخص الإعفاء المتعلق بفترة 2016 وما قبلها المقاولات المدينة للصندوق، ويشمل الإعفاء الجزئي من ذعائر التأخير والغرامات ومصاريف تحصيل الديون المرتبطة بهذه الفترة. وسجلت البوجناني أن نسبة الإعفاء عند أجل الأداء 24شهرا أو أقل، تصل 90 في المائة، لكنها تتغير حسب أجل الأداء. وأضافت أن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وحرصا منه على تبسيط الإجراءات على المقاولات المنخرطة الراغبة في الاستفادة من أحد الإعفائين المذكورين، قام بتفعيل الخدمة الإلكترونية المخصصة لهذا الغرض، حيث يمكن للمشغل المنخرط إيداع طلبه من خلال بوابة ضمانكم (damancom.ma/recouvrement).

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


6 + 4 =