الشماعية// حالة استنفار بعد اكتشاف أول حالة مصابة بفيروس كورونا.

تشهد مدينة الشماعية حالة استنفار قصوى بعد اكتشاف أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد ، والحالة التي سجلت بالمدينة هي لمساعد صيدلاني تأكدت إيجابية تحليلته بعدما أحس بالأعراض ، وتوجه لإجراء الكشف المخبرية.

وفور تأكد الإصابة عرفت المدينة استنفارا غير مسبوق إذ جندت لجنة اليقظة بإقليم اليوسفية طاقمها ، وبادرت إلى إحصاء المخالطين للحالة المؤكدة.
وإلى حدود الساعة لازالت عملية إحصاء المخالطين متواصلة كما وجهت الجهات المسؤولة نداء إلى كل مخالطي المصاب ، والذين توجهوا للصيدلية التي يعمل بها لاقتناء الدواء داعية إياهم إلى ضرورة التوجه ،  وإجراء التحاليل المخبرية للتأكد من الإصابة من عدمها ، قصد حصر عدد المخالطين ، وتجنب انتشار الفيروس على نطاق واسع بالمدينة .
وللإشارة فقد وصل عدد حالات الإصابة بالفيروس بإقليم اليوسفية إلى 22 حالة لا زالت منها 20 حالة تتلقى العلاج في حين تماثلت حالتين للشفاء.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


5 + 4 =