الشغيلة الصحية بالمحمدية في وقفة احتجاجية أمام المستشفى الإقليمي مولاي عبدالله لهذا السبب!!!!

موند بريس/ عبدالله بناي

قرر المكتب النقابي للشغيلة الصحية المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب جهة الدارالبيضاء سطات، وقفة احتجاجية امام مستشفى مولاي عبدالله بمدينة المحمدية، وذلك يوم الثلاثاء 2فبراير 2021، ينددون فيها بالأوضاع المزرية التي تعيشها الشغيلة داخل المستشفى، والتعسفات المتكررة لمدير هذا المرفق الحيوي،، واستهداف الكاتب الإقليمي ومناضلي الاتحاد. كما يشجبون القرارات الإنفرادية الارتجالية، والتعيينات المشبوهة في خرق سافر للقانون الداخلي للمستشفيات ،ضاربا بعرض الحائط كل المجهودات الجبارة التي تقوم بها الشغيلة الصحية في ظل جائحة كوفيد19, والتضييق الشديد والممنهج للمدير على الكاتب الإقليمي محمد خشان، واستهدافه المقصود لكل الشرفاء من المتعاطفين مع الاتحاد،قصد ارغامهم عن عدم تضامنهم مع اخوانهم في العمل النقابي.
لذا يطالب المكتب الاقليمي، السيد وزير الصحة بالتدخل العاجل لتصحيح الأوضاع بالمستشفى وايفاد لجنة من المفتشية العامة لوزارة الصحة للوقوف على الاختلالات التي يشهدها هذا المرفق العمومي.
وعليه فإن المكتب الاقليمي، يدعو كل العاملين بالمستشفى والمؤسسات الصحية بمختلف فئاتهم وكل الغيورين على القطاع الى التعبئة الشاملة بتنفيد الوقفة الاحتجاجية ليوم الثلاثاء 2فبراير 2021 ابتداء من الساعة 11 صباحا أمام المستشفى الإقليمي مولاي عبدالله ،لوقف جبروت هذا المدير الذي يحسب انه فوق القانون ويتحدى الجميع.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 18 = 22