الشركات تعتبر العمل عن بعد خطرا على أمنها المعلوماتي

موند بريس / محمد أيت المودن

أطلقت الشركة المركزية لإعادة التأمين بحثا ميدانيا وسط المقاولات الصغرى والمتوسطة من أجل ترتيب أهم المخاطر التي تستشعرها المقاولات، وبالأخص فيما يتعلق بالهجمات السيبيرانية والإحاطة بكيفية تصور المقاولات لطرق تدبيرها لهذه المخاطر.

 

وهمت هذه الدراسة، التي أنجزت مؤخرا، المقاولات الصغرى والمتوسطة المغربية العاملة في قطاع الصناعة والخدمات وغيرها (البناء والأشغال العمومية، النقل واللوجستيك، السياحة، المطاعم والترفيه، الصحة، الطاقة، تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والخدمات، ترحيل الخدمات offshoring) والتي لا يتجاوز رقم معاملاتها 175 مليون درهم.

ومكنت هذه الدراسة من وضع الهجمات السبيريانية في المرتبة الثالثة من حيث إدراك المقاولات للمخاطر التي تهددها (63 في المئة من الم جيبين)، وذلك خلف تغير توجهات السوق (77 في المئة من الم جيبين) والحرائق (71 في المئة من الم جيبين).

 

وفي ما يتعلق بإدراك الهجمات السبيريانية المرتبطة بسلوك المستخدمين، أكد 49.5 في المئة من الم جيبين أن العمل عن بعد يشكل خطرا على أمن النظم المعلوماتية للمقاولة، فيما يرى 37 في المئة أن استعمال الكلاود (Cloud) يمكن أن يشكل تهديدا للأمن المعلوماتي.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 68 = 76