الشرقاوي ايدار يهنئ شركة POLLYCLEAN على ربح رهان الدبلوماسية الخضراء.

موند بريس  :

بدعوة من الصديقة العزيزة السيدة نادية فكري، المديرة العامة لشركة POLLYCLEAN، تشرفت البارحة بحضور الحفل رفيع المستوى لاستقبال شركة POLLYCLEAN لكل من السيدة و السادة :
– سعادة سفيرة دولة أوكرانيا بالمملكة المغربية السيدة الكسنا فسيليفا،


– سعادة سفير دولة أذربيجان بالمملكة المغربية السيد اوكطاي كرينوف،
– السيد المحترم حسن عماري رئيس الجمعية المغربية للتعاون و الصداقة بين الشعوب.
ولان المناسبة شرط، اسمحوا لي أن أساهم بهذه الأسطر التي لا يمكنها أن توفي الجهود الجبارة و الاستثنائية ( في مستوى الظرف الاستثنائي الذي يعيشه العالم و بلادنا، جائحة كورونا كوفيد 19) التي تقوم بها شركة وطنية و مواطنة من حجم POLLYCLEAN، و التي عبئت كل طاقمها التقني و الإداري و سخرت جميع آلياتها اللوجستيكية و التي هي بالمناسبة من آخر ما جاد به العلم في مجال المحافظة على البيئة و فق المعايير المصادق عليا بالاتفاقية الإطارية لحماية البيئة بباريس 2014، ثم مخرجات اتفاق مراكش للأجرأة2016 COP21 و تماشيا مع التشريع الأساسي الوطني لحماية البيئة سواء القوانين 11.03 – 12.03 – 13.03 المتعلقة على التوالي بحماية و استصلاح البيئة، دراسة التأثير على البيئة، مكافحة تلوت الهواء.

إن تتويج عمل شركة POLLYCLEAN اليوم من قبل سفارات دول أجنبية تقود المجهود الدولي لحماية كوكب الأرض و للدفاع عن أحقية الأجيال اللاحقة في عيش حياة سليمة، انطلاقا من دعم وتعزيز تواجد شركات خضراء مواطنة تعمل في مجالات التنمية المستدامة والدفع بنموذج وطني رائد من قبيل شركة POLLYCLEAN، هو نتاج لسنوات طويلة العمل الجبار في سبيل التعريف بالقضية البيئية وطنيا، توج اليوم بمجهود خاص ومعترف به، في مكافحة تداعيات فيروس كورونا، وفي الاستباق نحو حماية أرواح المواطنات و المواطنين منه.


انه مجهود عايناه بشكل واقعي وملموس من خلال الاشتغال الفعلي مع شركة POLLYCLEAN في قلب المجتمع وداخل أكثر الأحياء هشاشة، من أجل التعريف بمخاطر هذا الوباء المستجد، تم تقديم النصح و الإرشاد للمواطنات و المواطنين بما يساهم في الرفع من وعيهم بخطورة الإصابة بكوفيد 19، ولاسيما من خلال توزيع عشرات الآلاف من الكمامات و المعقمات وطنيا ثم تعقيم المرافق الإدارية الخاصة و العامة التي يتوافد عليها المواطنون بشكل يومي.
انه مجهود بالفعل يحتاج إلى الانتباه له، و إلى الاعتراف و الإشادة به، شركة POLLYCLEAN تقود اليوم مسيرة القطاع الخاص على مستوى الدبلوماسية الخضراء، نظرا لما أصبح يكتسيه البعد البيئي من مكانة مرموقة في السياسات الخارجية، لقد غدت الدبلوماسية الخضراء مجالا خصبا للنقاش ضمن أدبيات الأحزاب السياسية عالميا، وهو ما يدفع بالعديد من الدول ومنها بلادنا نحو الاهتمام بالبعد الأخضر في سن سياساتها العمومية.
إننا بالفعل في حاجة ماسة لكفاءات وطنية، أبانت عن قدرات مهمة في تدبير الأزمات الطارئة، وإذ أنتهز هذه الفرصة للإشادة بجميع الأطر نساء ورجال شركة POLLYCLEAN، فإني احيي الإطار و الكفاءة الوطنية السيدة نادية فكري على حسها الوطني العالي وعلى تفاعلها الدائم و المستمر مع قضايا المجتمع، وكذا تفاعلها الايجابي مع فعاليات المجتمع المدني الجادة.
يحصد عملكم اليوم اعترافات دولية، وهو خير دليل على أنكم في الطريق الصحيح.
لا يفوتني أن اهنأ زوجكم ورفيق دربكم السيد إدريس الناحية على هذه النجاحات الكبرى التي تحققونها.
والله ولي التوفيق.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 86 = 92