السيدة أمنة بوعياش تشرف على حفل تنصيب أعضاء اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بني ملال خنيفرة

موند بريس /فاطمة العبسي

ترأست لسيدة أمنة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان اليوم الجمعة 23 أكتوبر 2020 بمقر الغرفة الجهوية للفلاحة بمدينة بني ملال حفل تنصيب أعضاء اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة بني ملال خنيفرة وذلك في إطار الدينامية التي أطلقها المجلس الوطني لحقوق الإنسان من أجل استكمال هيكلة لجانه الجهوية التي تغطي كافة جهات المملكة الاثنتي عشرة.
و افتتح اللقاء بكلمة ترحيبية لرئيس اللجنة السيد أحمد توفيق الزينبي رحب فيها بالسيدة الرئيسة و فريقها الإداري المرافق و بأعضاء اللجنة و عضواتها مشيرا إلى المبادئ التي أطرت اختيارهم لعضوية اللجنة .
من جهتها رحبت رئيسة المجلس الوطني لحقوق اللإنسان السيدة أمنة بوعياش بالأعضاء و العضوات الجدد مشيرة إلى أنهم يمتلكون من الكفاءات و الإمكانيات و الصفات ما يؤهلهم للقيام بمهامهم الحقوقية على أكمل وجه من خلال مهام الرصد و المتابعة و الاستماع و التمكين و دعم المجلس الوطني لحقوق الإنسان في مجال الوقاية و الحماية و النهوض بحقوق الإنسان .
كما تحدثت السيدة الرئيسة في كلمتها التوجيهية عن الاستراتيجية التي رفعها المجلس منذ 2019 و المتمثلة في فعلية الحقوق و القرب من المواطنين و الدفاع عن حقوقهم في الكرامة و العيش الكريم ،مشددة على أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان مؤسسة دستورية تعمل وفق مبادئ باريس و تقف على نفس المسافة من المؤسسات العمومية و الفعاليات المجتمعية .
و أضافت السيدة أمنة بوعياش أن تنصيب اللجنة و الإعلان عن تشكيلتها هو إعطاء انطلاقة جديدة لعمل اللجنة بكل مكوناتها في مجال الوقاية وحماية حقوق الإنسان والنهوض بها، وتتبع وتقييم السياسات والبرامج الجهوية في إطار تفعيل استراتيجية المجلس القائمة على فعلية حقوق الإنسان.


وتجدر الإشارة إلى أن اللجان الجهوية لحقوق الإنسان تعتبر آليات للقرب تمكن من تتبع وضعية حقوق الإنسان عبر مختلف جهات المملكة من خلال تلقي شكايات المواطنات والمواطنين المتعلقة بادعاءات انتهاك حقوق الإنسان، والعمل على تنفيذ برامج المجلس ومشاريعه المتعلقة بمجال النهوض بحقوق الإنسان وحمايتها وتتبع السياسات العمومية على المستوى الجهوي بتعاون مع كافة الفاعلين المعنيين على صعيد الجهة.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


7 + 1 =