السوق الأسبوعي بسيدي بنور بين رمزيته التارخية ووضعيته الكارثية في ظل لامبالات الجهات المسؤولة.

موند بريس/رفيق خطاط

يُعتبر سوق الثلاثاء بسيدي بنور (أو ثلاثاء سيدي بنور) من بين أكبر الأسواق الأسبوعية في المغرب ووجهة مهمة للعديد من تجار المواشي من مختلف المدن المغربية لما يتوفر عليه من جودة الماشية وتنوعها من ناحية العرض والطلب.

يُعتبر ثلاثاء سيدي بنور مركزا رئيسيا لتزويد أنحاء عديدة من القرى والمدن وباقي الأسواق باللحوم الحمراء. هذا، ورغم أهميته، ما زال يفتقر لتدبير عصري وصحي لمرافقه المتهالكة، مع غياب تام للبنيات التحتية التي من شأنها الحفاظ على صحة وسلامة اللحوم، التي تنعكس جودتها على صحة المواطن. مع العلم أن مدينة سيدي بنور تُرتب ضمن المدن التي تعد مهدا لتربية الماشية بالمغرب و تتوفر فالمدينة تتوفر حسب الإحصاءات[ما هي؟] على 180،000 رأسا من الأبقار و300،000 من الأغنام. وبحسب المديرية الجهوية للفلاحة بجهة الدار البيضاء سطات، فإن 20 في المائة من المبادلات التجارية بقطاع الماشية تتم بسيدي بنور.
و قد ظل هذا السوق عرضة للاهمال من طرف المجالس الترابية المتعاقبة و التي كان منتخبوها يعدون الساكنة البنورية في برامجهم الانتخابية بتأهيل هذا الصرح و لكن كان ذلك مجرد حبر على ورق حيث سائت احواله سنة بعد سنة.

و في السنوات الماضية بدأت بوادر طمس هذه المعلمة الاقتصادية حيث اضحى ورقة رابحة في يد بعض المنتخبين الاقليميين و هذا ما شهدناه حيث تم إنشاء سوق نمودجي بجماعة المشرك و الذي استبشرت به ساكنة الإقليم خيرا كإظافة نوعية لمنطقة سيدي بنور. و لكن ما لم يكن في الحسبان هو الخطة الاحتكارية للسوق الجديد حيث عملت ايادي خفية على طمس جميع اسواق الماشية بإقليم سيدي بنور لنفرد سوق الطويلعات بتجارة الماشية دون باقي الاسواق و تم الضغط على جميع المجالس المنتخبة لمنع اسواقها من استقبال تجار المواشي و ارغامهم على نقل ماشيتهم الى السوق النمَدجي الجديد. و هذا ما سيطرح عدة اشكالات بالنسبة للكسابة صغارا كانو ام كبار حيث سيتحتم على البعض التنقل لازيد من 80 كلم من اجل بيع ماشيتهم مما سيزيد في صعوبة التنقل و سيزيد من مصاريفه.
فهل أصبح الفلاح البسيط مجبرا على تحمل تبعات الصراع السياسي بالمنطقة؟
و أين الوعود التى وعدها المجلس الجماعي لسيدي بنور لتأهيل السوق الاسبوعي؟ و لماذا هذا الصمت الرهيب الذي يخيم عليه؟

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


82 + = 86